رمز الخبر: ۲۱۶۳۳
تأريخ النشر: 09:41 - 05 April 2010
عصرایران - أفادت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية يوم الاحد أن بنكا حكوميا ايرانيا سيصدر عما قريب سندات بقيمة 200 مليون يورو (7 ر269 مليون دولار) وذلك في أحدث خطوة تتخذها ايران لتدبير التمويل في مواجهة خطر فرض عقوبات دولية جديدة.

وقالت الوكالة الرسمية ان البنك المركزي سمح لبنك تنمية الصادرات الايراني باصدار سندات لاجل عام وعامين وثلاثة أعوام بهدف تعزيز احتياطيات النقد الاجنبي.

كان موقع وزارة النفط الايرانية على الانترنت أفاد في وقت سابق أن قطاع الطاقة الحكومي بدأ الشهر الماضي بيع سندات بما تصل قيمته الى مليار يورو للمساعدة في تمويل مشاريع رئيسية للغاز الطبيعي.

وتقول ايران انها تعتزم طرح تلك السندات التي تهدف لتمويل تطوير حقل بارس الجنوبي للغاز في الخليج على أربع دفعات قيمة كل منها 250 مليون يورو على مدى 120 يوما وذلك عبر بنوك ايرانية في الخارج.

ويقول المحللون ان ايران تحتاج الى التمويل لتحديث وتوسعة قطاع النفط والغاز في وقت تبدي فيه الشركات الغربية بشكل خاص عزوفا متزايدا عن الاستثمار في البلد الذي يعد من كبار منتجي النفط بسبب النزاع النووي.

وتكافح ايران منذ سنوات لتدبير السيولة والتكنولوجيا اللازمين لتطوير قطاع الطاقة لديها بينما تسهم العقوبات والضغوط السياسية في إبعاد الشركات الاجنبية. وهي تلجأ بدرجة متزايدة الى الدول الاسيوية.

وتحاول الولايات المتحدة وحلفاؤها الاوروبيون الضغط على ايران لتعليق برنامجها النووي المثير للجدل والذي يخشى الغرب من أن يكون ستارا لصنع قنابل. وتقول طهران ان نشاطها النووي يقتصر على الاغراض السلمية وانه لن يتوقف.

وتدعو الولايات المتحدة التي تفرض عقوبات على معظم التجارة مع ايران منذ ثورة 1979 الى جولة رابعة من العقوبات الدولية بسبب رفض ايران وقف النشاط النووي الحساس.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: