رمز الخبر: ۲۱۶۶۷
تأريخ النشر: 13:57 - 05 April 2010
عصر ایران - كشفت صحيفة "الفاينانشيال تايمز" البريطانية عن هواجس اصابت بعض الدول الأوروبية وتحديدا الولايات المتحدة وبريطانيا من شراء إيران للقارب فائق السرعة "بليد رانر - 51" الذي استخدمه المغامر البريطاني الشهير نيل ماك جريجور عام 2005 ليحطم الرقم القياسي في سرعة الملاحة حول العالم.

وتخشى الدول الغربية من أن يستخدم الحرس الثوري الإيراني القارب لتزويده بالصواريخ واستخدامه في الهجمات السريعة في سياق الاستراتيجية العسكرية للبحرية الايرانية التي تقوم على استخدام قوارب سريعة مزودة بصواريخ مضادة للسفن الحربية لتنفيذ عمليات دقيقة في اوقات قياسية.

ويبلغ طول القارب 51 قدما وقد عرض للبيع واثار اهتمام الايرانيين في عام 2006، الا ان وزارة التجارة والصناعة البريطانية منعت ذلك حينها، الا أن هناك أنباء بأن الايرانيين لم يستسلموا وتمكنوا من تعقب القارب الذي علم مؤخرا انه سينقل من جنوب افريقيا إلى احدى شركات الملاحة الايرانية التي تبحر تحت علم هونج كونج.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن الصحيفة " بمجرد أن علمت الولايات المتحدة بذلك طلبت من السلطات في جنوب افريقيا منع انتقال هذا القارب إلى الشركة الايرانية ".

وأضافت "الفاينانشيال تايمز" أن  "بليد رانر - 51 سلم بالفعل الى الشركة الايرانية ، حيث أن الفاكس الأمريكي الذي كان يحذر من انتقال القارب ارسل خلال عطلة نهاية الاسبوع واهمل"، مضيفة بأن "القوات الخاصة الامريكية حاولت اعتراض القارب الا ان العملية الغيت".

ويرى محللون أنه على الرغم من أن إيران تسعى وراء القوارب السريعة لتزودها بالصواريخ، الا أن هناك شكوك حول امكانية نجاح هذه القوارب المزودة بصاروخ او صاروخين بحريين توربيدو في تشكيل خطر على حاملات الطائرات الامريكية الموجودة في مياه الخليج (الفارسي).

ولكن الصحيفة تفيد بأن هناك مخاوف امريكية جدية في هذا المجال "على الرغم من عدم وجود سابقة، الا ان الامكانية قائمة وتقلق وزارة الدفاع الامريكية والجيش".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: