رمز الخبر: ۲۱۶۸۰
تأريخ النشر: 08:49 - 06 April 2010
ووصف المحادثات بين ايران والکويت بانها في تقدم وقال، ان وجهات نظر البلدين متقاربة والجميع لديهما معرفة بمصالح البلدين ونأمل بنجاح هذه المحادثات وبان تکون مثمرة للبلدين وتسهم في تطوير العلاقات.
عصرایران - ارنا - قال مستشار رئيس الوزراء الکويتي اسماعيل خضر الشطي الذي توجه اليوم الاثنين الي طهران علي راس وفد اقتصادي ،ان الکويت جادة في تطوير التعاون الثنائي مع ايران.
   
واشار خضر الشطي في تصريح لمراسل ارنا ،الي اهداف زيارته لطهران وقال ان زيارته والوفد الفني والتخصصي المرافق له ،تأتي لاکمال المحادثات التي بدأها رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الجابر الصباح في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2008 في طهران .

واضاف انه تم تشکيل فريقين متخصصين من قبل ايران والکويت بعد المحادثات التي اجراها رئيس الوزراء الکويتي مع المسؤولين الايرانيين والاتفاقات التي تمخضت عنها، موضحا ان الفريق الايراني يترأسه مساعد النائب الاول لرئيس الجمهورية علي آقامحمدي، وانه يتولى شخصيا رئاسة الفريق الکويتي.

کما لفت مستشار رئيس الوزراء الکويتي الي زيارة آقامحمدي مساعد النائب الاول لرئيس الجمهورية في شوون الاشراف والتنسيق في السياسات الاقتصادية ،العام الماضي للکويت وقال : کما ان زيارة آقامحمدي للکويت لاکمال المحادثات السابقة فان زيارته الحالية لطهران تأتي في اطار اکمال هذه المحادثات.

ووصف المحادثات بين ايران والکويت بانها في تقدم وقال، ان وجهات نظر البلدين متقاربة والجميع لديهما معرفة بمصالح البلدين ونأمل بنجاح هذه المحادثات وبان تکون مثمرة للبلدين وتسهم في تطوير العلاقات.

وتوجه مستشار رئيس الوزراء الکويتي اسماعيل خضر الشطي اليوم الي طهران علي راس وفد يضم مسؤولين ومدراء من بعض الوزارات والاجهزة الکويتية المختلفة من ضمنهم مسؤولون من وزارات الاتصالات والکهرباء والماء والاعلام وموسسة الاستثمارات ودائرة الجمارک العامة والبنک المرکزي ودائرة شوون اسيا بوزارة الخارجية اضافة الى مسؤولين اخرين.

واتفقت ايران والکويت خلال زيارة رئيس الوزراء الکويتي لطهران في 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2008 ،علي تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون بين البلدين وتم تعيين علي اقامحمدي من جانب ايران واسماعيل خضر الشطي من قبل الکويت لمتابعة وتنفيذ هذه الاتفاقيات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: