رمز الخبر: ۲۱۷۰۸
تأريخ النشر: 17:12 - 06 April 2010
كونا - يتربع البطيخ الأحمر بأنواعه وأحجامه المختلفة على عرش الفاكهة التي تزدان بها المائدة الإيرانية طوال فترة الصيف الحار.

فمع بداية موسم الربيع في إيران. تشهد أسواق الفاكهة في طهران إقبالا كبيرا على شراء البطيخ الأحمر المعروف محليا بالهندوانة.

فلا تكاد تمر على حي من الأحياء أو شارع رئيسي في طهران إلا وتجد الباعة المتجولين يتفننون في عرض البطيخ الأحمر على مركباتهم من خلال إطلاق شتى أنواع الصيحات لجذب انتباه المارة.

وقال التاجر حسين سبزواري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اننا نستورد البطيخ حاليا من مناطق جنوب إيران التي تبعد حوالي 1500 كيلومتر عن العاصمة لتميزها بالطقس الحار.

وأوضح سبزواري أن موسم البطيخ الأحمر يبدأ في شهر مارس الذي يحتفل فيه الإيرانيون بحلول عيد النوروز ويستمر حتى نهاية شهر سبتمبر. موضحا أن بيع البطيخ الأحمر يكون قليلا في بداية الموسم لارتفاع سعره.

وبين ان سعر البطيخ الاحمر يكون مرتفعا نسبيا في بداية الموسم حيث يتراوح سعر الكيلو الواحد بين 5 الاف و7 الاف ريال (ما يعادل 150 إلى 200 فلس كويتي).

وأضاف ان البطيخ الأحمر يعتبر من الفاكهة الصيفية الرئيسية المفيدة والمرطبة للجسم لاحتوائها على قيمة غذائية عالية من بينها السكريات وخاصة السكروز.

وتشير التقارير الطبية إلى أن الماء يشكل 94 بالمئة من وزن البطيخ الأحمر بينما يشكل السكر 8 بالمئة وهو غني بفيتامين (ج) ونسبة جيدة من العناصر المعدنية الأخرى كالبوتاسيوم والفوسفور والكبريت والكلور الا ان البطيخ الاحمر يحتوي على نسبة قليلة من فيتامين (أ) و حمض النيكوتنيك.

وتفيد التقارير أن كل 100 جرام من البطيخ الأحمر تحتوي على 29 سعرا حراريا ويساعد في علاج امراض الكلى والمعدة وعلاج الامساك.

واوضح سبزواري ان استهلاك البطيخ الاحمر يزيد في فصل الصيف لكثرة محصوله وانخفاض سعره اضافة الى مذاقه الطيب وغناه بالسوائل التي يحتاجها الانسان لترطيب جسمه وإطفاء ظمئه.

واختتم سبزواري ان البطيخ الاحمر هو محصول صيفي يحتاج إلى موسم نمو طويل نسبيا مع درجة حرارة عالية وشمس ساطعة وخاصة خلال فترة الإزهار ونضج الثمار وهذا ما تتميز به مناطق جنوب إيران.

البطيخ الأحمر يغزو أسواق الفاكهة في طهران












الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: