رمز الخبر: ۲۱۷۴۴
تأريخ النشر: 17:39 - 07 April 2010
عصر ايران - كشفت مصادر إيرانية لليوم السابع أن طهران وجهت دعوات لوزير الخارجية أحمد أبو الغيط، وأمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى وعدد من الأكاديميين المصريين المهتمين بالشأن النووى، لحضور مؤتمر نزع الأسلحة الدولى الذى سيعقد فى طهران يوميى 17 و18 أبريل الجارى، تحت شعار "الطاقة النووية للجميع، الأسلحة النووية لا للجميع".

وعلم اليوم السابع أن السفير وائل الأسد مدير إدارة العلاقات متعددة الأطراف بالجامعة العربية سيحضر المؤتمر ممثلا عن عمرو موسى، فى حين لم تحدد وزارة الخارجية ردها على الدعوة، خاصة أن أبو الغيط من المتوقع أن يشارك فى المؤتمر الدولى الذى تنظمه الولايات المتحدة الأسبوع القادم حول قضية الحد من الانتشار النووى، فضلا عن تقديم إيران دعوات لكل الدول العربية لحضور المؤتمر.

وأعلن اليوم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست، أن أكثر من 60 دولة ستشارك فى المؤتمر الدولى لنزع الأسلحة الذى سيعقد بطهران الشهر الجارى، موضحا أن هذا المؤتمر يأتى فى إطار السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، بضرورة الاهتمام بمصادر الطاقة النظيفة والتى تعتبر الطاقة النووية واحدة من هذه المصادر، مطالبا جميع الدول ببذل الجهود لمنع استخدام الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، لافتا إلى استمرار المشاورات بين الدول الغربية لزيادة العقوبات على إيران، معتبرا فرض الحظر أمر غير منطقى وذات دوافع سياسية، مشددا على ضرورة مناقشة الموضوع النووى داخل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأشار مهمانبرست إلى أن الوكالة الدولية أكدت فى 21 تقريرا من تقاريرها على الطابع السلمى للنشاطات النووية الإيرانية، وأن طهران أجابت على جميع نقاط الغموض التى أثارتها الوكالة، وعلى هذا الأساس فإن الملف النووى الإيرانى يطوى مساره الاعتيادى.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن فرض الحظر لن يكون له أى تأثير على الجمهورية الإسلامية بالرغم من أن إيران لا ترحب بقرار الحظر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: