رمز الخبر: ۲۱۷۵۲
تأريخ النشر: 09:00 - 08 April 2010
عصرایران - اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الاربعاء ان اقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن تبادل الوقود النووي اللازم لمفاعل الابحاث في طهران يمكن تطبيقه سريعا اذا ابدت الدول الكبرى "ارادة سياسية".

وقال الوزير للصحافيين ان "اقتراح تبادل الوقود ما زال على الطاولة وبامكاننا تنفيذه". واضاف "اجرينا مباحثات مباشرة وغير مباشرة مع كافة الاطراف المعنية في مجموعة فيينا وبحثنا الجوانب المختلفة لاطار معقول لتبادل" الوقود، مؤكدا ان بالامكان تنفيذ الاقتراح "في مهلة قصيرة اذا ابدت (الدول الكبرى) رغبة سياسية".

واقترحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تشرين الاول/اكتوبر 2009 في فيينا ان تسلم ايران روسيا 70% من اليورانيوم الضعيف التخصيب (3,5%) الذي تمتلكه لتخصيبه بنسبة 20% قبل تحويله في فرنسا الى وقود لمفاعل الابحاث الطبية في طهران.

ودعمت الدول الست الكبرى هذا الاقتراح. الا ان طهران رفضت تسليم اليورانيوم الضعيف التخصيب مشترطة ان يتم التبادل في الاراضي الايرانية وبشكل متزامن.

لكن الدول الكبرى، التي تشتبه في ان طهران تحاول صنع السلاح النووي تحت غطاء برنامج مدني، رفضت تلك الشروط. وحاول متكي مجددا الاربعاء توضيح موقف بلاده من هذه المسالة. واكد ان ايران اعلنت خلال مناقشات فيينا انها مستعدة للانتظار "ما بين ستة الى عشرة اشهر" لاستلام اليورانيوم المخصب بنسبة 20%.

واضاف "قلنا ان بامكاننا التوصل الى اتفاق وبامكان (الدول الكبرى) انتاج الوقود ويمكننا مبادلته عندما يكون جاهزا وقد قبلت (الدول الكبرى) ذلك ضمنا".

وتابع الوزير ان ايران مستعدة لتخزين الف كلغ من اليورانيوم الضعيف التخصيب داخل البلاد تحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية في انتظار ان يتم التبادل. وقال "ماذا يمكننا ان نفعل به؟ اننا لن نربح شيئا لكننا نريد ضمانة بان الطرف الاخر سيزودنا بالوقود (المخصب بنسبة 20%)".

وترفض ايران تعليق برنامج تخصيب اليورانيوم رغم سلسلة من العقوبات اقرها مجلس الامن الدولي مؤكدة ان نشاطاتها محض سلمية. وشددت الولايات المتحدة وحلفاؤها الضغط من اجل استصدار عقوبات جديدة ضد ايران لكن الصين وروسيا ما زالتا متحفظتبن على فرض عقوبات جديدة.

واستخف متكي باحتمال صدور عقوبات جديدة آملا ان "يتخذ مجلس الامن موقفا معقولا" وقال "اذا سلكوا نفس الطريق الخاطئ كما حصل في الماضي فانهم سيصلون الى نفس النتيجة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: