رمز الخبر: ۲۱۷۷۱
تأريخ النشر: 10:34 - 08 April 2010
رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو

عصرایران - وکالات - شكك رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو يوم، الأربعاء، فى قدرة أى عقوبات قد تفرض على إيران بسبب طموحاتها النووية على ردعها عن مواصلة نشاطاتها الحساسة.

وقال نتانياهو فى مؤتمر صحفى فى القدس "اشك فى أن يكون لبرنامج (عقوبات) مثل هذا أى تأثير" رادع، فى تلميح إلى جهود واشنطن لاستصدار قرار فى مجلس الأمن الدولى بفرض عقوبات جديدة على إيران.

ولم تستبعد إسرائيل التى تتهم طهران بالسعى لاقتناء السلاح النووى تحت غطاء برنامج مدنى، شن ضربات عسكرية على إيران.

وفى إطار عقيدتها النووية الجديدة التى كشفتها الثلاثاء، تعهدت الولايات المتحدة بعدم استخدام السلاح الذرى مطلقا ضد أى خصم لا يملكه ويحترم قواعد اتفاقية حظر الانتشار النووى، لكن واشنطن حذرت من أن "جميع الخيارات مطروحة" بالنسبة لإيران وكوريا الشمالية.

وقال نتانياهو "إن الأسلحة النووية تمثل مشكلة خطيرة جدا جدا. حتى أسلحة نووية بدائية قد تقع بين أيدى الإرهابيين والنتائج ستكون مريعة للبشرية جمعاء".

من جهة أخرى، أعلن نائب وزير الخارجية الإسرائيلى دانى ايالون الأربعاء أن إسرائيل ستبقى، بدعم الولايات المتحدة، على سياسة "الغموض" بشأن مسالة السلاح النووى.

وصرح ايالون بأن "سياسة الغموض هذه تشكل احد أسس الأمن القومى الإسرائيلى وتعتبرها الولايات المتحدة بالغة الأهمية. ما من سبب يدعو الأمريكيين إلى تغيير موقفهم أو يستدعى تغيير الموقف الإسرائيلى".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: