رمز الخبر: ۲۱۸۰۴
تأريخ النشر: 09:54 - 10 April 2010
عصرایران - صرح سفير ايران في المنامة ان ايران ستحتضن الأسبوع الجاري مؤتمراً دولياًُ لنزع أسلحة الدمار الشامل يشارك فيه العديد من الخبراء والشخصيات العالمية المعنية في الشؤون السياسية والنووية. وأوضح امير عبداللهيان الى القلق الذي يساور العالم من السلاح النووي وقال ان ايران أكدت مراراً ان الدين الاسلامي لايسمح باقتناء أسلحة الدمار الشامل.

وقال : بالرغم من مرور 40 عاماً على التوقيع على معاهدة منع الإنتشار النووي الا ان هذه المعاهدة لم تنفذ ولم يتم إزالة هذا النوع من السلاح. وأوضح ان من أهم أهداف مؤتمر طهران الوصول الى آليات لنزع السلاح النووي وتفعيل الإتفاقيات الخاصة لمنع إنتشار الأسلحة الكيمياوية والجرثومية والوصول الى آلية يمكن من خلالها الإشراف على نزع الأسلحة النووية عبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

وأشار الى ان المشاركين سيبحثون كيفية التعامل مع التحديات التي تحول دون تنفيذ معاهدة نشر السلاح النووي عبر الحوار من اجل الوصول الى آلية دولية بهذا الشأن. وشدد على ان المؤتمر سيبحث أيضاً وسائل تشجع الدول التي لم توقع على معاهدة الإنتشار النووي بالإنضمام اليها حتى يمكن من خلال ذلك ان تحصل الدول الاعضاء على الطاقة النووية للأغراض السلمية.

وقال : ان موتمر طهران سيبحث الآلية التي تمنع الدول التي تمتلك السلاح النووي من مساعدة الكيان الصهيوني الذي يمتلك السلاح النووي ويرفض التوقيع على معاهدة منع الانتشار النووي وذلك بهدف الوصول الى قانون دولى يهدف الى نزع السلاح النووي. وأشار الى ازدواجية التعامل الامريكي والغربي تجاه ايران ومحاولاتهم لمنع ايران من الاستفادة من التقنيةو النووية للأغراض السلمية فيما تقدم هذه الدول كل الدعم للكيان الصهيوني الذي يمتلك ترسانة من الاسلحة النووية ويرفض التوقيع على معاهدة منع الانتشار النووي.

وعلى صعيد متصل أعلن ممثل ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة النووية ، علي أصغر سلطانية ان مصر ستشارك في مؤتمر طهران بصفتها رئيسة منظمة عدم الأنحياز .و أضاف ان ممثلين عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيشاركان في المؤتمر.

ومن المقرر ان يشارك ممثل عن منظمة حظر الاسلحة الكيماوية (OPCW) والتي مقرها لاهاي بهولندا في المؤتمر الدولي الاول لنزع الأسلحة وعدم نشر أسلحة الدمار الشامل المقرر يومي 17 و19 نيسان / ابريل الحالي في طهران تحت عنوان ( الطاقة النووية للجميع والسلاح النووي لا لاحد ). أعلن ذلك مساعد المجلس التنفيذي لمنظمة حظر نشر الاسلحة الكيماوية (OPCW) لمراسل ارنا، وقال: ان المندوب الموفد عن المنظمة سيكون المبعوث الخاص للمدير العام للمنظمة وسيلقي كلمة بالمؤتمر. وتضم منظمة حظر انتشار الاسلحة الكيماوية (OPCW) في عضويتها 186 بلداً، وهي منظمة مستقلة وتراقب وتنشط في مجال تقليص وتدمير الاسلحة الكيماوية والتنفيذ والالتزام بالقرارات الدولية بهذا الشأن.

واعتبر كاظم غريب آبادي السفير الايراني في هولندا ، انعقاد مؤتمر طهران الدولي لنزع الاسلحة النووية قبل مؤتمر اعادة النظر في معاهدة حظر الإنتشار النووي المقرر الشهر القادم في نيوريوك بانه مؤشر على الأهمية الأساسية لمؤتمر طهران وقال: ان الجمهورية الإسلامية الايرانية تدعو دوماً الى خلو العالم من أسلحة الدمار الشامل.

 وأشار غريب آبادي الى ان أحد المحاور الأساسية في رزمة المقترحات الايرانية الي دول 5+1 هو نزع الأسلحة وقال، ان طهران تعتقد بضرورة ايفاء الدول التي تمتلك الأسلحة النووية، بالتزاماتها الدولية والإسراع بتدمير هذه الأسلحة لكي ينعم العالم بالأمنبالالمن.

وأشار الى الهواجس الكبيرة الناجمة من إستمرار تكديس وتطوير أسلحة الدمار الشامل وضرورة تبادل الخبرات ووجهات النظر بخصوص الاوضاع الحالية والافاق المستقبلية لمواضيع نزع الاسلحة وعدم إنتشارها وقال، ان مؤتمر طهران سيبحث مواضيع اساسية مثل تحديات نزع الاسلحة والالتزامات الدولية للدول بهذا الشأن وعدم نشر الأسلحة وتداعيات عدم تدمير اسلحة الدمار الشامل والسبل العملية لتحقيق نزع الاسلحة.

 هذا وسيشارك أيضاً وزير الخارجية الاندونيسي مارتي ناتالغاوا، في مؤتمر طهران وافاد مراسل ارنا في اتصال مع وزارة الخارجية الاندونيسية الخميس ان ناتالغوا سيترأس وفد بلاده الي اجتماع طهران.

وتشارك اندونيسيا بفاعلية وباستمرار في الجهود الدولية لنزع الاسلحة النووية والحد من نشر اسلحة الدمار الشامل واعلنت حمايتها ودعمها لبرامج ايران النووية السلمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: