رمز الخبر: ۲۱۸۳۸
تأريخ النشر: 10:02 - 11 April 2010
Photo
عصرایران - قال وزير النفط الايراني مسعود مير كاظمي في تصريحات نشرت يوم السبت ان ايران تعتزم خصخصة كل مصافي التكرير ووحدات البتروكيماويات لديها.

وتسعى ايران خامس أكبر بلد مصدر للنفط الخام في العالم الى تسريع بيع أصول مملوكة للدولة في محاولة لتشجيع الاستثمار الخاص وتعزيز الاقتصاد الذي يرزح تحت وطأة عقوبات أمريكية ودولية بسبب برنامج طهران النووي المثير للجدل.

ونقلت وكالة أنباء مهر شبه الرسمية عن الوزير مير كاظمي قوله "العمل على نقل (ملكية) شركات النفط قد بدأ وبناء على الخطط فان كل وحدات البتروكيماويات ومصافي التكرير ستنتقل ملكيتها بما في ذلك شركات الخدمات والتنقيب والاسناد."

ولم يذكر متى سيحدث هذا.

كانت قناة برس تي.في الحكومية قالت يوم الجمعة ان ايران حولت ملكية أسهم في ست مجمعات للبتروكيماويات ومحطات للكهرباء الى منظمة للاستثمار والرعاية الاجتماعية تابعة للجيش وذلك عوضا عن ديون مستحقة.

وفي وقت سابق من ابريل نيسان قال مسؤول كبير ان ايران تريد جمع نحو 12.5 مليار دولار من خصخصة أكثر من 500 شركة في عام 2010-2011 بما في ذلك مصفاتا تكرير وشركتان لصناعة السيارات.

وتحجم الشركات الغربية بدرجة متزايدة عن الاستثمار في ايران بسبب النزاع النووي طويل الامد ويقول المحللون ان بعض الشركات المعروضة للبيع قد ينتهي بها المطاف الى نقل ملكيتها داخل اطار القطاع العام الايراني الضخم.

وفي العام الماضي اشترى كونسورتيوم يرتبط بالحرس الثوري الايراني حصة مسيطرة نسبتها 50 في المئة زائد سهم واحد في شركة الاتصالات الايرانية في صفقة بلغت قيمتها نحو 7.8 مليار دولار.

وتخشى الولايات المتحدة وحلفاؤها من أن ايران تسعى لتصنيع قنابل نووية. وتنفي طهران التهمة وتقول ان نشاطها النووي يهدف الى توليد الكهرباء كي تستطيع تصدير مزيد من النفط والغاز.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: