رمز الخبر: ۲۱۸۴۳
تأريخ النشر: 10:13 - 11 April 2010
عصرایران - بلغ حجم التبادل التجاري بين ايران والعراق خلال العام الماضي، 2009، سبعة مليارات دولار، فيما ستقيم الشركات الإيرانية 12 معرضا تخصصيا في العراق.

وافادت وكالة مهر للانباء: إن الملحق التجاري في السفارة الإيرانية في بغداد، مهدي نجاد، قال في حديث لموقع (السومرية نيوز): إن حجم التبادل التجاري بين العراق وإيران بلغ سبعة مليارات دولار منها أربعة مليارات دولار حجم الصادرات الإيرانية إلى العراق وثلاثة مليارات دولار تمثل حجم الصادرات العراقية إلى إيران.

وأضاف: إن الصادرات العراقية إلى إيران شملت مختلف البضائع منها الحديد والنفط الخام والنفط الأسود والكبريت، إضافة إلى التمور العراقية، في حين شملت البضائع الإيرانية إلى العراق ما يقارب من 2000 مادة وبمختلف السلع والبضائع المتعلقة بالمواد الغذائية والصحية والإنشائية. وفي سياق ذي صلة، قال الملحق التجاري في السفارة الإيرانية في بغداد: إن الشركات الإيرانية سيكون لها حضور كبير على ارض العراق من اجل إعادة اعماره.

وأوضح مهدي نجاد أن من بين معارض بلاده في العراق، معرض دولي في بغداد في شهر ايار المقبل، والذي ستنظمه إحدى الشركات الإيرانية وبحضور عدد من ممثلي شركات عالمية، مضيفاً: إن المعرض سيكون تخصصيا يشمل جميع المواد التي تدخل في إعادة اعمار العراق من قبيل المواد الداخلة في صناعة النفط والبناء والموارد المائية.

وتابع قائلاً: كما سيقام معرض آخر في مدينة النجف الاشرف في شهر أيار المقبل أيضاً، ويشمل جميع السلع والبضائع من مواد غذائية وطبية وإنشائية. وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دعا الشركات الإيرانية للعمل والاستثمار في العراق والمساهمة في عملية البناء، أسوة بالشركات العالمية، خلال استقباله رئيس مجلس الشورى الاسلامي، علي لاريجاني، في شهر آذار من العام الماضي 2009.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: