رمز الخبر: ۲۱۸۴۵
تأريخ النشر: 10:11 - 11 April 2010
وأشار المساعد الأمني لوزارة الداخلية الى ان بعض وسائل الاعلام سعت الى نشر أخبار حول تعيين خليفة بدل الارهابي ريغي الا ان الحقيقة هي غير ذلك فقد تلاشت هذه المجموعة الارهابية مما يصعب عليهم تعيين خلف للمجرم ريغي .
عصرایران - أعلن المساعد الأمني والعسكري لوزارة الداخلية ان عدداً من كبار القادة المنتمين لجماعة ريغي الارهابية تقدموا بطلب العفو من الجمهورية الاسلامية ويتم الان بحث هذا الموضوع .

وقال علي عبد اللهي ان اللجنة الخاصة ببحث موضوع العفو في محافظة سيستان و بلوجستان شرعت من خلال صلاحيات واسعة ببحث الموضوع وفق القوانين واللوائح والشروط المناسبة ، مضيفاً بأن عدداً من كبار قادة جماعة ريغي الارهابية البارزين تقدموا بطلب العفو عنهم مشيراً الى ان بحث تلك القضية تقتضي تقدم هؤلاء بطلب رسمي و بصورة كتبية .

وذكر عبد اللهي ان جماعات أخرى كانت قد تقدمت بطلب العفو وهم من مرتكبي جرائم عديدة حيث تتم دراسة الأمر في الوقت الحاضر ونأمل بأن يمنح هؤلاء العفو بعد تناول ملفاتهم ودراستها . وأشار المساعد الأمني لوزارة الداخلية الى ان بعض وسائل الاعلام سعت الى نشر أخبار حول تعيين خليفة بدل الارهابي ريغي الا ان الحقيقة هي غير ذلك فقد تلاشت هذه المجموعة الارهابية مما يصعب عليهم تعيين خلف للمجرم ريغي .

وذكر عبد اللهي ان عناصر تلك المجموعة الارهابية سعت الى القيام بتحركات بعد القاء القبض على ريغي الا ان اليقظة والحذر التي عملت من خلالها قوات الامن والحرس الثوري في محافظة سيتسان وبلوجستان أحبطت تلك الاعمال حيث تلقت ضربات موجعة وفقدت ما لديها من قدرات .

وتناول عبد اللهي في جانب آخر من حديثه الزيارات التي قام بها وزير الداخلية الى بعض دول الجوار حيث نجحنا في عقد عدة اتفاقيات أمنية مع تلك الدول .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: