رمز الخبر: ۲۱۸۵۴
تأريخ النشر: 11:11 - 11 April 2010
عصرایران - وکالات - شدد كلينتون في كلمة ألقاهايوم الجمعة في "أكاديمية جمز العالمية"  في دبي  على ضرورة  قيام عاصمة لدولة فلسطين في القدس الشرقية وأن تكون لها سلطة في الضفة الغربية وقطاع غزة ، إذا كان للسلام أن يتحقق في الشرق الأوسط..

أيد كلينتون العقوبات لاقتصادية الجديدة التي تقود حملة فرضها الولايات المتحدة ضد إيران وحذر من أن حصول إيران على السلاح النووي قد يقود بعض دول المنطقة للحصول على أسلحة نووية أيضاً.

و أضاف "إن الجهود الرامية إلى فرض عقوبات اقتصادية لردع إيران من تطوير سلاح نووي تأتي على أمل أن نتفادى نزاع عسكري مع إيران، أو اعتقاد دول مثل الإمارات والمملكة العربية السعودية أنهم بحاجة لسلاح نووي  كوسيلة ردع في حال حصول إيران على أسلحة نووية  ".

هذه التصريحات جاءت على هامش إعلان السيد كلينتون أن مؤسسة "جمز للتعليم" ستصبح شريكا في "مبادرة كلينتون العالمية"، التي تعمل مع زعماء العالم لمكافحة مشاكل متنوعة مثل مرض الإيدز وتغير المناخ.

التقى كلينتون صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في وقت سابق من يوم الجمعة، حيث حصل على منحة لجهود الإغاثة في هايتي.

و في كلمته أمام الآباء والطلبة في قاعة المدرسة، قال كلينتون إن العالم لا يزال غير مستقر ، وغير متكافئ وشدد على ضرورة إقامة دولة فلسطينية عاصمتهاالقدس الشرقية.

وقال: "عندما اسأل  هل يجب أن يكون للفلسطينيين دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة ، و عاصمتها القدس الشرقية؟ الجواب على السؤال الأول هو نعم" ، وأضاف  وسط تصفيق الحضور"بهذا الحل سيتمكن الفلسطينيون والإسرائيليون من العيش في أراضي التي كانوا يعيشون فيها لأكثر من 2،000 سنة. و سيقل لإرهاب، ليس في المنطقة فحسب فقط بل في جميع أنحاء العالم ".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: