رمز الخبر: ۲۱۸۹۷
تأريخ النشر: 17:14 - 12 April 2010
Photo
عصر ایران - قال وزير النفط الايراني مسعود مير كاظمي في تصريحات نشرت يوم الاثنين انه ينبغي أن ترفع ايران أسعار الغاز المحلية لنحو عشرة أمثالها للمساعدة في تعزيز تطوير القطاع وتوفير نحو 17 مليار دولار من الانفاق العام.

وأفادت وكالة مهر شبه الرسمية للانباء أن وزارة النفط طلبت من الحكومة السماح برفع الاسعار لمنع "أزمة استهلاك" في اشارة الى ارتفاع الطلب المنزلي على الغاز الطبيعي المدعوم بشدة.

وقال مير كاظمي "لمواجهة هذه المشكلة اقترحت زيادة أسعار الغاز بين 900 وألف ريال على الاقل (نحو عشرة سنتات أمريكية) للمتر المكعب" وأضاف أن "تحسين نمط الاستهلاك" سيؤدي الى توفير 16 الى 17 مليار دولار.

وتملك ايران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا لكن العقوبات المفروضة عليها تعرقل حصولها على التكنولوجيا بينما تحول عوامل أخرى دون تطوير طاقتها التصديرية.

وتريد حكومة الرئيس المحافظ محمود أحمدي نجاد الغاء الدعم المكلف تدريجيا عن الطاقة والمواد الغذائية خلال خمس سنوات.

وتقول الحكومة ان هذا من شأنه المساعدة في تعزيز الاقتصاد من خلال توفير الموارد لاستخدامها في مجالات أخرى وتعويض المحتاجين بمدفوعات نقدية.

لكن البرلمان عارض خططا لتوفير نحو 40 مليار دولار من خلال خفض الدعم في السنة الايرانية 2010-2011 ووافق على ميزانية توفر نصف هذا المبلغ فقط.

ويقول محللون ان خفض الدعم قد يشعل التضخم ويثير المزيد من الاضطرابات في حين يشكو كثير من الايرانيين من ارتفاع الاسعار.

وأضاف مير كاظمي أنه ينبغي أيضا رفع سعر الغاز المستخدم كمادة خام في مصافي التكرير قائلا ان ذلك سيعود بالفائدة على الاستثمارات في القطاع من خلال اشاعة المزيد من الثقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: