رمز الخبر: ۲۱۸۹۸
تأريخ النشر: 17:18 - 12 April 2010
رويترز - قال مسؤول حكومي ألماني يوم الاثنين ان شهر ابريل نيسان سيكون "مرحلة حاسمة" في الجهود الدولية التي تبذل للاتفاق على عقوبات جديدة ضد برنامج ايران النووي.

وكان المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه يتحدث من برلين قبل زيارة للولايات المتحدة تحضر خلالها المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل قمة الامن النووي التي يستضيفها الرئيس الامريكي باراك أوباما في واشنطن يومي الاثنين والثلاثاء.

وقال المسؤول "ابريل سيكون مرحلة حاسمة في جهود التوصل الى اتفاق في مجلس الامن التابع للامم المتحدة بشأن عقوبات جديدة على ايران."

وتحاول الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وهي المجموعة التي تعرف باسم مجموعة "الخمس زائد واحد" التوصل الى اتفاق بشأن ما اذا كان يتعين فرض جولة رابعة من عقوبات الامم المتحدة على ايران.

وأحجمت روسيا والصين عن فرض اجراءات أشد لكن موسكو شددت مؤخرا من موقفها من ايران.

وصرح المسؤول الالماني بأن بلاده والولايات المتحدة تنتهجان موقفا مشتركا ازاء ايران. وأضاف ان هذا يعني المضي في المحادثات لكن أيضا اللجوء الى فرض عقوبات ما لم تتعاون طهران.

وقال المسؤول ان مشاركة رئيسي الصين وروسيا في قمة واشنطن سيتيح الفرصة لاجراء محادثات للتوصل الى موقف مشترك.

وأضاف ان ايران ستكون على جدول اعمال محادثات أوباما وميركل.

وتجتمع المستشارة الالمانية مع أوباما يوم الثلاثاء بعد انتهاء قمة واشنطن.

وقالت ميركل يوم الاثنين انه ينبغي اتخاذ قرار سريعا بشأن فرض عقوبات جديدة على ايران بسبب برنامجها النووي.

وقالت ميركل في برلين قبل سفرها الى الولايات المتحدة لتحضر قمة تبدأ يوم الاثنين بشأن الامن النووي "أعتقد أن الوقت مهم والامر يتطلب اتخاذ قرار بشأن العقوبات المحتملة سريعا."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: