رمز الخبر: ۲۱۹۴۵
تأريخ النشر: 08:14 - 14 April 2010
واشار الى ان الرئيس الاميرکي باراک اوباما قد قدم تنازلات الى الصهاينة وقال انه ايقن ان اوباما ومن خلال تقديمه تنازلات الى الصهاينة ليس قادرا على فعل اي شيء
عصرایران - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد انه لايستطيع احد المساس بالشعب الايراني .
   
وقال الرئيس احمدي نجاد في تصريح متلفز مساء الثلاثاء :بالطاف وعناية الهية لايتمکن اي احد من المساس بالشعب الايراني وان الزمن الذي کانوا يظنون بانهم قادرون على الحاق ضرر بهذا الشعب قد ولى بلارجعة .

وصرح ان الاميرکان يعانون من مشاکل اقتصادية وثقافية ومالية وامنية على المستوى الدولي کما ان نفوذهم قد انتهى في العراق وافغانستان ويواجهون تحديات کبيرة في منطقتنا .

واضاف : انهم يريدون ان يهيمنوا على منطقتنا ودون ايران لن يتمکن احد من السيطرة على الشرق الاوسط مؤکدا انهم يريدون السيطرة على المنطقة ومن خلالها السيطرة على العالم الا انهم فشلوا في هذا المجال لان ايران لن تسمح بان تسود الاوضاع السابقة ولذلک غاضبون منا .

واشار الى ان الرئيس الاميرکي باراک اوباما قد قدم تنازلات الى الصهاينة وقال انه ايقن ان اوباما ومن خلال تقديمه تنازلات الى الصهاينة ليس قادرا على فعل اي شيء .

وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان الرئيس احمدي نجاد تابع : رغم هذا کنا لانريد ان ينتهي ولذلک ارسلت له رسالة واعلنا مرارا باننا نرحب بالتغييرات الا اننا لم نشاهد تغييرات اساسية تؤدي الى تحولات جذرية .

وصرح : في الموضوع النووي اننا قد وصلنا الى نقطة غير قابلة للعودة بحيث اجتزنا مئات الکيلومترات وانهم يعرفون ذلک جيدا .

وتابع : ليس امامهم سوى طريقين وهما استمرار هذه الاخلاق السيئة او قبول ايران والتعاون معها .

وشدد الرئيس الايراني : نحن نظن ان الطريق الثاني هو افضل لهم کما هو افضل لنا لاننا لانسعى وراء النزاعات الا ان هناک مجموعات کثيرة محبة للسلطة لنهب ثروات الشعوب، بين هؤلاء الذين لم يتمکنوا من اتخاذ قرار بهذا الشان .

واشار الرئيس الايراني الى الهزائم العسکرية والسياسية والدولية والاقتصادية والداخلية للرئيس الاميرکي وقال ان السيد اوباما ليس له اي طريق لکي يقول انه انجز تغييرات وانه اخل بالمعادلات في العالم سوى مايتعلق بموضوع ايران .

واشار الرئيس احمدي نجاد الى المحاولات والاجراءات الاميرکية المعادية ضد ايران طوال السنوات الثلاثين الماضية وقال ان اوباما ومن اجل البقاء في السلطة والنجاح ليس له حظ سوى ايران بحيث يقول بانه بدا التعاون مع ايران ويثبت هذا عمليا .

وصرح انه بعث برسالة الى اوباما بحيث ستنشر اخبارها قريبا .

واشار الرئيس احمدي نجاد الى ان ايران لن تسعى وراء النزاعات بل انها تريد التعاون والحوار وقال : لو تمکنا من التوصل الى صيغة تحافظ على حقوقنا في الاستقلال والشخصية والمصداقية والطاقة النووية ونستطيع التبادل والتعاون فاننا سنقوم بذلک مرة اخرى .

وتابع : ان افضل طريق امام اوباما هو ابداء التعاون بحيث ستشکل من خلال ذلک فرص جديدة للتعاون .

واشار الى العزلة الحقيقية التي تعاني منها اميرکا في العالم وقال رغم سيطرة حلف الناتو على افغانستان وانتشار 110 الاف من القوات الاجنبية معظمهم من الولايات المتحدة في هذا البلد فان الرئيس الاميرکي يزوره بشکل خفي الا اننا وقبل اسبوع نعلن عن زيارتنا له بشکل علني .

وصرح الرئيس احمدي نجاد انه على الولايات المتحدة ان تصلح سلوکياتها وتصرفاتها
لکي تخرج من العزلة .

وحول العراق قال الرئيس احمدي نجاد ان العراق هو متحد طبيعي وجغرافي لنا بحيث ان ثقافتنا وديننا وتاريخنا وحدودنا والعديد من مصادرنا مشترکة مؤکدا انه اي حکومة تشکل في العراق فيجب علينا ان نتعاون بشکل مشترک .

واشار الرئيس الايراني الى ان الانتخابات البرلمانية الاخيرة في العراق سارت وتمت بشکل جيد وقال کلما الحکومة العراقية کانت اکثر استقرارا فان تعاونها مع ايران ودول المنطقة سيکون اکثر نموا وتطورا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: