رمز الخبر: ۲۱۹۴۹
تأريخ النشر: 08:57 - 14 April 2010
عصرایران - وکالات - اكدت الصين، امس، ان العقوبات لا يمكن ان «تحل في شكل جوهري» ازمة الملف النووي الايراني، لتبدد بذلك آمال الرئيس باراك اوباما في التوصل الى اتفاق حول تشديد العقوبات على طهران، فيما يستضيف قمة حول الاسلحة النووية.

وكانت واشنطن اكدت انها حصلت على موافقة الرئيس الصيني هو جنتاو، لتشديد العقوبات ضد الجمهورية الاسلامية.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية جيانغ يو ان «الصين كانت تقول على الدوام ان الحوار والتفاوض هما السبيل الافضل لايجاد حل لهذه المشكلة. الضغوط والعقوبات لا يمكنهما حلها بشكل جوهري».

لكنها اضافت «يفترض ان تساعد العقوبات التي يفرضها مجلس الامن على قلب الوضع وحل المسألة بطريقة ملائمة عبر الحوار والتفاوض».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: