رمز الخبر: ۲۱۹۸۳
تأريخ النشر: 14:12 - 14 April 2010

عصر ایران - وکالات - أعلن مسئول صيني كبير أن الصين تعتقد أن الدبلوماسية هي السبيل الأفضل لمعالجة النزاع بشأن برنامج إيران النووي لكنها مستعدة لمناقشة مقاربات أخرى إذا كانت لا تقوض الروابط الاقتصادية.

وأضاف كوي تيانكاي نائب وزير الخارجية الصيني قائلا: رفاهية الشعب الإيراني وأيضا المعاملات العادية في المجالات الاقتصادية والتجارية والمالية والطاقة بين إيران وكثير من الدول في العالم هذه حاجات ومطالب مشروعة ينبغي عدم تقويضها.

من ناحية أخري أعلن كوي تيانكاي أن الصين لن تتخذ إجراء تحت ضغط خارجي لرفع قيمة عملتها اليوان وإنها لا تعتقد أن مشاكل العالم الاقتصادية مرتبط بنظامها لأسعار الصرف.

وأبلغ كوي الصحفيين: لا مبرر لأن تمارس أطراف خارجية ضغوطا بشأن العملة ونحن لن نتخذ إجراء تحت ضغط.

وكان كوي يتحدث عقب قمة الأمن النووي في واشنطن حيث ناقش باراك اوباما الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني هو جين تاو عددا من القضايا من بينها مسألة العملة وحشد التأييد لعقوبات جديدة للأمم المتحدة ضد إيران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: