رمز الخبر: ۲۱۹۸۶
تأريخ النشر: 14:19 - 14 April 2010
وردا على سؤال حول رسالة احمدي نجاد الى اوباما في مارس الماضي قال مشائي للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء ان احمدی نجاد طرح في هذه الرسالة تساؤلات حول المزاعم التي طرحها اوباما بشان اصلاح السياسات السابقة.

عصر ايران – اعتبر اسفنديار رحيم مشائي رئيس مكتب رئيس الجمهورية ان الرسالة الثانية التي وجهها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في مارس الماضي الى الرئيس الامريكي باراك اوباما هي في الحقيقة تساؤلات الشعب الايراني وشعوب المنطقة.

وردا على سؤال حول رسالة احمدي نجاد الى اوباما في مارس الماضي قال مشائي للصحفيين على هامش اجتماع مجلس الوزراء ان احمدی نجاد طرح في هذه الرسالة تساؤلات حول المزاعم التي طرحها اوباما بشان اصلاح السياسات السابقة.

واضاف ان الرئيس احمدي نجاد طرح تساؤلات حول انطباع الادارة الامريكية عن احداث البرجين التوأمين والتي مهدت لمهاجمة العراق وافغانستان.

وقال مشائي ان اجراءات الادارة الامريكية في المنطقة والتي ادت الى توسع نطاق انعدام الامن والاستعراض التي تم في المنطقة حول مكافحة الارهاب كانت من محاور هذه الرسالة.

واضاف ان احمدي نجاد اكد في هذه الرسالة انه ان كانت الادارة الامريكية تنوي مواجهة الارهاب فيجب عليها ان تتعلم هذا الشئ من ايران في حين ان الادارة الامريكية تدعم ارهابيين مثل عبد المالك ريغي.

واكد مشائي ان المنطقة والشعوب تنتظر ايضاحات من اوباما قائلا ان هذه التساؤلات هي تساؤلات الشعب الايراني والمنطقة وقد طرح هذا السؤال انه لماذا لم يطبق الادعاء بشان تغيير السياسيات واستمرار الاساليب السابقة.

وقال مشائي ان هذه الرسالة هي الرسالة الثانية لاحمدي نجاد الى اوباما التي لم يرد عليها واضاف ان رسالة الرئيس احمدي نجاد تاتي في اطار الدبلوماسية العامة والتاثير على الراي العام الدولي وشعوب المنطقة كما انها تعد عاملا باتجاه تحديد الرؤية الايرانية ونقدا للسياسات الامريكية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: