رمز الخبر: ۲۱۹۹۵
تأريخ النشر: 10:28 - 15 April 2010
وارتفع عدد الشركات الصينية التي تسجلت للمشاركة في معرض طهران الدولي لصناعة النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات الى 107 شركات حتى مساء الثلاثاء، مما يؤكد عدم اكتراث الصين بمطاليب الدول الغربية بفرض المزيد من العقوبات ضد ايران.
عصر ایران - قال مساعد رئيس شركة الغاز الوطنية في شؤون التخطيط، مسعود شريفيان، ان مشاركة الشركات الاجنبية في معرض طهران الدولي للنفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات، تؤكد عدم جدوى العقوبات التي يدعيها الغرب ضد ايران.

 وقال شريفيان أمس الاربعاء، في تصريح لمراسل ارنا الاقتصادي، ان مشاركة الشركات الاجنبية الواسعة في المعرض تدل على عزم هذه الشركات على الحضور الدائم في اسواق النفط والغاز الايرانية، مشدداً على أهمية هذا الموضوع.

وحول أهمية تنظيم مثل هذه المعارض، قال مساعد رئيس شركة الغاز الوطنية لشؤون التخطيط، ان هذه المعارض تقام بهدف اطلاع اصحاب التقنيات والشركات المقاولة والدول الداعية للحصول على الخدمات الفنية والهندسية والاستثمار في صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات، على قدرات واحتياجات احداها الأخرى.

واضاف شريفيان: إن الاقامة الناجحة لمعرض صناعة النفط والغاز والتكرير والبتروكمياويات الدولي تسهم في تقديم النجاحات والمزيد من نتائج البحوث والدراسات للمعنيين مؤكداً ان وزارة النفط الايرانية قادرة على اتاحة فرص اجراء هذا البرنامج بشكل جيد.

واشار الى مشاركة شركة الغاز الوطنية الايرانية بشكل فاعل في المعرض مع باقي الشركات والمؤسسات العاملة في صناعة النفط والغاز، وقال: إن هذه الشركات ستقدم معلومات مناسبة باللغتين الانجليزية والفارسية في اجنحتها بالمعرض للراغبين بالحصول عليها.

وتحتل الجمهورية الاسلامية الايرانية، التي تمتلك احتياطياً يبلغ نحو 30 تريليون متر مكعب من الغاز، المركز الثاني بين الدول التي تمتلك اكبر احتياطي من الغاز بالعالم، وايران قادرة على تولي دور أساسي في هذه الطاقة النظيفة الى جانب الدول الأخرى في حال نجاحها في بعض المشاريع منها ترشيد الدعم الحكومي ورفع الانتاج ومد انابيب السلام والمشاركة في مشاريع صادرات الغاز الى اوروبا والبحث عن أسواق.

يذكر ان مشاركة الشركات الاجنبية في معرض هذا العام سجلت زيادة بنسبة 10 بالمائة عن العام الماضي، وفقا لما اعلنه مسؤولو وزارة النفط.

ويتميز معرض طهران الدولي للنفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات لهذا العام، بزيادة عدد الشركات ووسعة مساحة المعرض وتخصيص صالة لمشاركة المبدعين والمخترعين وتشكيل الامانة العامة الدائمة. والهدف من اقامة المعرض تحقيق البرامج المحددة لتحقيق النمو والازدهار في صناعة النفط الايرانية.

وقد ارتفع حضور الشركات الصينية في معرض طهران الدولي الخامس عشر لصناعة النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات، الى ثلاث أضعاف مقارنة بالعام الماضي رغم الضغوط الشديدة التي تتعرض لها الصين من قبل امريكا للموافقة على فرض العقوبات ضد ايران.

وارتفع عدد الشركات الصينية التي تسجلت للمشاركة في معرض طهران الدولي لصناعة النفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات الى 107 شركات حتى مساء الثلاثاء، مما يؤكد عدم اكتراث الصين بمطاليب الدول الغربية بفرض المزيد من العقوبات ضد ايران.

ويشار الى مشاركة شركات اجنبية من الصين والنمسا واسبانيا واوكرانيا والامارات وبريطانيا وايطاليا والمانيا والبرازيل وبلجيكا وتايلند وتايوان والتشيك والدنمارك وروسيا ورومانيا واليابان وسنغافورة والسويد وكندا وسويسرا والسعودية وعمان وفرنسا وفنلندا وكوريا الجنوبية والمكسيك والنرويج والهند في معرض طهران للنفط والغاز والبتروكيماويات لهذا العام.

وتشارك 929 شركة ايرانية على مساحة 33 الفاً و155 متراً مربعا و 434 شركة اجنبية من 31 بلدا على مساحة 10 آلاف و251 مترا مربعا لعرض احدث امكانياتها وقدراتها في المعرض. الذي يعتبر فرصة مناسبة لتعاون الشركات الايرانية والاجنبية وتبادل المعلومات والتقنيات الحديثة واطلاع هذه الشركات على امكانيات احداها الأخرى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: