رمز الخبر: ۲۱۹۹۹
تأريخ النشر: 10:37 - 15 April 2010


عصر ایران - أبدى وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط عتباً على الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لما اعتبره تدخلا منه في الشؤون الداخلية المصرية ردا على اراء أبدها موسى بشأن الاصلاح السياسي في مصر وتلميحات عن امكانية ترشحه للرئاسة خلفا للرئيس حسني مبارك.
ونقلت صحيفة (روز اليوسف) الثلاثاء عن أبو الغيط قوله إن المبدأ العربي العام هو أن أمين عام الجامعة العربية لا يتحدث في الشأن الداخلي لأي من الدول العربية.

وفي أول تعليق حكومي رسمي بشأن تصريحات موسى المتعلقة بالاوضاع الداخلية في مصر، قال أبو الغيط: كنت أفضل ألا يتطرق الأمين العام لمسائل الداخل المصري ونقاشات الشأن المصري على الأقل إعلاميا ما دام الوضع المصري يموج بتيارات مختلفة.

وتابع: ربما كان من المهم أن يقول ما قال بأن يذكر أن هذا بصفتي الشخصية وبصفتي مصريا، أتصور أن الأمر هكذا، ولكن عندما يقوم البعض بالتحدث مع الأمين العام بصفته أمينا عاما للجامعة العربية فهذه مسألة يجب الحذر فيها والتحسب منها.

وأضاف: أعتقد أن الإطار العام والعرف ليس هو التحدث في الشأن الداخلي لهذه الدولة أو تلك إلا إذا كانت هناك أزمة داخلية حادة تفرض على الأمانة وعلى المجتمع العربي أن يتحدث ويدقق فيها.

وذكر ابو الغيط موسى بأنه يستلم راتبه من الدول الأعضاء في الجامعة.

وقال أبو الغيط: حتى ميثاق الأمم المتحدة يمنع التدخل في الشئون الداخلية للدول.. وفي الأمم المتحدة راتب الأمين العام وأعضاء السكرتارية جميعا يأتيهم مساهمات من الدول وفي الأمانة العامة للجامعة العربية فإن هذا هو الوضع أيضا.

وعلى الرغم من عدم إبداء موسى رأيا قاطعا في امكانية ترشحه للرئاسة خلفا لمبارك، الا أن هناك اقتناع واسع بأن موسى قد يطمح في الترشح اذا ما وجد اسنادا داخل النخبة الحاكمة المصرية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: