رمز الخبر: ۲۲۰۰۶
تأريخ النشر: 09:55 - 16 April 2010
وقال الرئيس احمدي نجاد: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والکويت کانت لهما على الدوام علاقات اخوية، وان هذه العلاقات يمکنها اليوم ان تتحول الى انموذج لکل انحاء المنطقة.

عصرایران - ارنا- صرح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد بان اجواء المنطقة ينبغي ان تتجه نحو الاخوة الکاملة والامن والاستقرار.   

واکد الرئيس احمدي نجاد خلال استقباله الخميس في طهران، المستشار في الديوان الاميري والمبعوث الخاص لامير الکويت محمد عبدالله ابو الحسن، اکد على المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين وقال: ان ايران والکويت بلدان شقيقان تربطهما علاقات ثقافية ومصالح مشترکة.

واضاف رئيس الجمهورية: ان الامکانية والارادة متوفرة اليوم لرفع مستوى التعاون والعلاقات بين ايران والکويت في مختلف المجالات اکثر فاکثر.

وقال الرئيس احمدي نجاد: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والکويت کانت لهما على الدوام علاقات اخوية، وان هذه العلاقات يمکنها اليوم ان تتحول الى انموذج لکل انحاء المنطقة.

واکد ضرورة توطيد العلاقات الاخوية بين دول المنطقة وقال: ان اجواء المنطقة ينبغي ان تتجه نحو الاخوة الکاملة والامن والاستقرار، لان انعدام الامن لا يخدم مصالح اي دولة، وان المستفيد الوحيد هم الاعداء الذين يستغلون ذلک لاثارة التفرقة وخلق التباعد بين الاشقاء والاضرار بمصالح الجميع، لذا فانه يتعين تحويل المسافات المفرقة الى تعاون بناء.

من جانبه قام المستشار في الديوان الاميري الکويتي بتسليم رسالة خطية من امير الکويت للرئيس احمدي نجاد.

واشار محمد عبدالله ابو الحسن في اللقاء الى الثقة الموجودة بين البلدين والعمل على تطوير التعاون الثنائي والاقليمي وقال: رغم ان العلاقات بين البلدين تعززت خلال الاعوام الاخيرة، لکننا نعتقد بان مستوى اهدافنا وطموحاتنا اعلى من المستوى الراهن.

واضاف: لا يوجد اي عائق سياسي امام تطوير العلاقات بين ايران والکويت، وهنالک في الکويت عزم وارادة جادة لرفع مستوى التعاون الثنائي في مختلف المجالات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: