رمز الخبر: ۲۲۰۲۶
تأريخ النشر: 12:54 - 16 April 2010

عصرایران - وکالات - يبدأ اليوم الجمعة فرز أصوات أول انتخابات تعددية في السودان منذ 24 عاما بعدما أغلقت مراكز الاقتراع أبوابها أمس في عملية انتخابية دامت خمسة أيام. وقد رحب الأمين العام للأمم المتحدة بالعملية الانتخابية، وذكر أنها جرت بشكل جيد رغم التجاوزات والمقاطعات. في حين رفضت قوى معارضة دعوة حزب المؤتمر الوطني الحاكم لإشراكها بالحكومة حال فوزه بالانتخابات.
 
وقالت مفوضية الانتخابات إنه تم تدارك الكثير من الأخطاء التي شهدها أول أيام الانتخابات، وأشارت إلى أن نسبة المشاركة بلغت أكثر من 60%، كما أعلنت نيتها إعادة الاقتراع في عشرات الدوائر التي شهدت أخطاء فنية وإدارية.

وأشار مراسلو الجزيرة في السودان إلى أن مراكز الاقتراع في آخر أيام الانتخابات لم تشهد إقبالا كالذي شهدته في الأيام الأربعة السابقة.

ترحيب أممي  
وفي أول تعليق على سير العملية الانتخابية في السودان اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أن الاقتراع جرى دون أحداث كبيرة، رغم ما تردد عن تجاوزات ومقاطعات من أحزاب معارضة.
 
ورحب بان كي مون في بيان صادر عن مكتبه بقرار الخرطوم تمديد فترة التصويت من ثلاثة إلى خمسة أيام، مشيرا إلى أن ذلك سمح لمزيد من السودانيين بالإدلاء بأصواتهم.
 
كما أشاد بان بجهود "الأحزاب الحاكمة" بالتواصل مع مرشحي وأحزاب المعارضة، ومن بينهم أولئك الذين قاطعوا الانتخابات.
 
ودعا إلى النظر في الشكاوى الانتخابية من خلال القنوات القانونية والمؤسساتية المناسبة ومراجعتها بطريقة عادلة وشفافة، وحث جميع الزعماء السياسيين وأنصارهم إلى الامتناع عن القيام بأي أعمال "يمكن أن تعرض للخطر النهاية السلمية للعملية الانتخابية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: