رمز الخبر: ۲۲۰۲۷
تأريخ النشر: 12:54 - 16 April 2010

عصرایران - (رويترز) - رحب وزير النفط الفنزويلي رفاييل راميريز باستثمارات الشركات الامريكية للمساعدة في تطوير احتياطيات النفط الضخمة في بلاده فيما يجري محادثات في واشنطن للمرة الاولى منذ ست سنوات.

وقال راميريز ان فنزويلا توقع اتفاقات مع شركات في روسيا والصين وأوروبا واليابان لتطوير احتياطياتها وان الشركات الامريكية ينبغي أن يكون لها نصيب.

وقال للصحفيين على هامش مؤتمر يستغرق يومين لدول نصف الكرة الارضية الغربي لدراسة مشكلات الطاقة وتغير المناخ "الولايات المتحدة لا يمكن أن تفوت هذه الفرصة".

والعلاقات سيئة بين الولايات المتحدة وفنزويلا منذ سنوات طويلة ووصلت لادنى مستوياتها عام 2006 عندما انتقد الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز الرئيس الامريكي وقتها جورج بوش في الامم المتحدة ووصفه بانه "شيطان".

وذكر راميريز أنه ينبغي على شركات النفط الاجنبية التي تريد أن تعمل في فنزويلا أن "تحترم" قوانين وسياسات الطاقة في البلاد.

وتمتلك فنزويلا نحو 99.4 مليار برميل من احتياطيات النفط المؤكدة فيما بلغ متوسط انتاجها من الخام العام الماضي 2.2 مليون برميل يوميا بانخفاض 190 ألف برميل عن العام السابق. وهي ثامن أكبر مصدر للنفط في العالم ورابع أكبر مورد للسوق الامريكية.

وفيما يخض قضايا النفط قال الوزير الفنزويلي ان أوبك لن ترفع الانتاج لخفض التكاليف بالرغم من أن أسعار النفط تحوم بالقرب من أعلى مستوى لها في 18 شهرا.

وأبلغ راميرايز الصحفيين أن المخزونات العالمية "مرتفعة للغاية" بسبب انخفاض الطلب. وأضاف أن أي زيادة في الانتاج من جانب دول أوبك سينتهي به الحال في المخزونات وليس لتلبية الطلب الاستهلاكي.

وأكد "طالما انه ليست هناك زيادة كبيرة في الطلب فلن يكون هناك زيادة في الامدادات".

وتجنب راميرايز الاجابة عن أسئلة عما اذا كانت أسعارا تتراوح في نطاق بين 80 و90 دولارا للبرميل ستضر بالنمو الاقتصادي العالمي وقال ان ارتفاع الاسعار نتيجة للمضاربة "السعر الحالي نتيجة للمضاربة في أسواق النفط".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: