رمز الخبر: ۲۲۰۴۷
تأريخ النشر: 09:36 - 17 April 2010
عصرایران - وکالات - رغم أنها تنتمي إلى عصر الثورة الرقمية وعهد الإنترنت، إلا أنها تخشى على أولادها من هوس إدمان الإنترنت، وفي هذا السياق كشفت السيدة الأولى الأمريكية ميشيل أوباما أن ثمة قوانين صارمة وراء جدران الجناح الشرقي للبيت الأبيض تطبق على ابنتيها «ساشا» و «ماليا» لجهة استخدام التكنولوجيا والإنترنت أقله خلال أيام الأسبوع وليس العطلة.

وقالت أوباما لشبكة «سي إن إن» الناطقة باللغة الأسبانية في مقابلة عرضت ضمن برنامج «ذي سيتيوايشن روم» «في منزلي، نحن نحاول وضع مجموعة من القواعد والإرشادات التي لها معنى، لا كومبيوترات ولا هواتف ولا تلفاز خلال الأسبوع».

واعترفت أوباما بأن التكنولوجيا هي مسألة أجيال إلى حد كبير، لكنها قالت إن المعلمين والأهل بدأوا يفهمون التحديات الفريدة التي يطرحها الإنترنت والمواقع الاجتماعية.

وأضافت «نحن نتحدث كثيرا مع ابنتينا بشأن مخاطر الفيسبوك والدخول إلى مواقع اجتماعية وما يترتب عنها من نشاطات».

وتابعت «نحن نمضي وقتا طويلا في الحديث مع الفتاتين، ولحسن الحظ فإن عددا أكبر من المدارس يفهم التحديات ويعمل على تعليم الأهل والأولاد بشأن إيجابيات وسلبيات الاستخدام المفرط لللإنترنت والتكنولوجيا الجديدة».

يشار إلى أن أوباما موجودة في المكسيك في أول زيارة رسمية تقوم بها بشكل منفرد، والتقت الأربعاء السيدة الأولى المكسيكية مارغاريتا زافالا، وعلى جدول أعمالها نشاطات عدة من بينها زيارة متحف لعلم الإنسان ومدرسة ابتدائية تعنى بالطلاب ذوي الدخل المنخفض.

وقامت أوباما في طريقها إلى المكسيك بزيارة غير معلنة إلى هايتيي التي ضربها زلزال مدمر في كانون الثاني(يناير) الماضي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: