رمز الخبر: ۲۲۰۷۵
تأريخ النشر: 08:15 - 18 April 2010
عصرایران - ارنا - اعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي خلال لقائه السبت وزير الخارجية السوري وليد المعلم ، العلاقات بين طهران ودمشق بانها مستقرة واستراتيجية .
   
وقال جليلي ان تنمية وترسيخ هذه العلاقات يکون شوکة في اعين الاعداء مؤکدا ان العلاقات الثنائية وبعد مضي 30 عاما قد وصلت الى اقصى حد من المتانة .

واشار جليلي الى ان التعاون الاقليمي بين سوريا وايران تسبب في تشکيل جبهة جديدة للدول المطالبة بنزع السلاح مؤکدا على ضرورة تطبيق انجازات مؤتمر طهران.

من جانبه اعرب المعلم عن تقديره للمبادرة الايرانية في عقد مؤتمر نزع السلاح النووي وعدم انتشاره في طهران مشددا على لزوم استمرار المؤتمر والزام الدول المالکة للسلاح النووي بتطبيق بروتوکول حظر انتشار الاسلحة النووية .

وقد بحث الجانبان حول التطورات الاقليمية وتنمية التعاون الثنائي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: