رمز الخبر: ۲۲۱۱۰
تأريخ النشر: 08:43 - 19 April 2010
اعتبر وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي في المؤتمر الصحفي الذي عقده في ختام مؤتمر طهران لنزع السلاح النووي التعامل السياسي مع مفاعل طهران للابحاث ليس في مصلحة امريکا.
عصرایران - ارنا- اعتبر وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي في المؤتمر الصحفي الذي عقده في ختام مؤتمر طهران لنزع السلاح النووي التعامل السياسي مع مفاعل طهران للابحاث ليس في مصلحة امريکا.
   
وفي رد على سوال حول الاسباب التي تدفع امريکا للتعامل السياسي مع مفاعل طهران للابحاث الطبية والذي تم بناءه من قبل الولايات المتحدة, قال متکي ان على امريکا ان تجيب على هذا السوال الا انني اعتقد انه لن يکون لديها جوابا مقنعا في هذا المجال.

من جانب اخر اشار متکي الى ازدواجية السياسة الامريکية ازاء الموضوع النووي وقال اننا نعتقد ان التعامل المزدوج ازاء حظر الانتشار النووي سيعقد القضية اکثر الامر الذي يجعل التصريحات والمواقف التي تتخذ في هذا المجال غير صادقة وغير قابلة للدفاع.

وشدد على ان ايران لم تفکر يوما ما بالحصول على اسلحة الدمار الشامل وقال لابد من دفع الکيان الصهيوني للقبول باخضاع انشطته النووية للقوانين الدولية.

واوضح انه اجرى مباحثات مع مساعدي وزيري خارجية الصين وروسيا على هامش اجتماع طهران لنزع السلاح النووي.

واشار الى جهود ايران الدبلوماسية في مجال تدوين معاهدة لنزع الاسلحة الکيماوية وقال انه بدلا من اقامة توازن للرعب علينا ان نقوم بنزع اسلحة الدمار الشامل.

وشدد على دعم ايران لحق الدول في المنطقة في الاستحدام السلمي للطاقة النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: