رمز الخبر: ۲۲۱۲۹
تأريخ النشر: 08:12 - 20 April 2010
قال وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي ردا على احتمال شن هجوم على ايران ان جبهة تمتد من الحدود الصينية وحتى الحدود الفلسطينية هي تحت قيادة ايران ولذلك فان لا احد يجرؤ على مهاجمة ايران.
عصر ايران – قال وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي ردا على احتمال شن هجوم على ايران ان جبهة تمتد من الحدود الصينية وحتى الحدود الفلسطينية هي تحت قيادة ايران ولذلك فان لا احد يجرؤ على مهاجمة ايران.

واضاف متكي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي بعد انتهاء مؤتمر نزع السلاح وحظر الانتشار النووي في طهران ان وفودا ايرانية تتابع القضية بافكار بناءة في روسيا والصين ولبنان واوغندا وقريبا في بلدان اخرى.

واعرب عن امله بان يسهم التعامل والقرار الصحيح في تعزيز مكانة مجلس الامن الدولي وقال : اننا لسنا قلقين من خوض تجارب فاشلة يفرضها بعض اعضاء مجلس الامن الدولي لذلك نامل بان يتم التعامل بشكل منطقي مع هذا الموضوع.

وردا على سؤال عما اذا كانت ايران ستتصرف اذا ما هوجمت المنشات النووية لدول المنطقة وسورية من قبل اسرائيل قال متكي ان السياسة الخارجية الايرانية مبنية على التعامل البناء والحوار والتعاون في اطار العدالة وتشجع باقي الاطراف على اعتماد هذا الاسلوب.

وتابع : اننا لا نتصور بان الذين يريدون اتخاذ مثل هذا القرار، اللعب بالنار من خلال مهاجمة ايران ، انهم يعرفون جيدا ما هي تداعيات اجراء كهذا.

واضاف ان اولئك الذين كانوا يتابعون السياسية العدوانية لعهد بوش وكانوا يقولون يوميا بان الهجوم على ايران اصبح حتميا ادركوا سريعا بانهم غير قادرين على القيام بذلك.

واكد وزير الخارجية الايراني ان جبهة تمتد من الحدود الصينية وحتى الحدود الفلسطينية هي تحت قيادة ايران وعليهم ان يعرفوا بانهم يتبعون سياسة خاطئة. انهم ارادوا ايقاع منطقتنا في اسرهم لكنهم سرعان ما وقعوا في اسر منطقتنا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: