رمز الخبر: ۲۲۱۴۰
تأريخ النشر: 09:59 - 20 April 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - حث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الولايات المتحدة والعالم يوم الاثنين على فرض "عقوبات معوقة" على واردات ايران من منتجات تكرير البترول للحيلولة دون انتاجها سلاحا نوويا.

وقال نتنياهو لبرنامج (صباح الخير يا أمريكا) الذي تبثه شبكة (ايه.بي.سي) التلفزيونية الامريكية "اذا منعتم ايران من استيراد منتجات البترول -في اشارة الى البنزين- فان ايران ببساطة لا تملك القدرة على التكرير" وسينتهي هذا النظام.

وتقود الولايات المتحدة مساعي في الامم المتحدة لفرض جولة أخرى من العقوبات على ايران في محاولة للحيلولة دون مواصلة ايران برنامجها النووي الذي يخشى الغرب أن يكون الهدف منه صنع أسلحة ذرية.

وتقول طهران ان برنامجها النووي يهدف الى توليد الكهرباء.

وتابع نتنياهو واصفا الازمة مع ايران "بأكبر قضية في زماننا هذا" بأنه يمكن للمجتمع الدولي أن يفرض "عقوبات معوقة" دون دعم من الصين وروسيا وكل منهما يتمتع بحق النقض (الفيتو) في مجلس الامن.

وأضاف "يمكن تنفيذها خارج اطار مجلس الامن. فهذا تحالف الراغبين ومن الممكن أن تكون هناك عقوبات قوية للغاية."

وأجاب ردا على سؤال ما اذا كان الرئيس الامريكي باراك أوباما قدم تأكيدات بأن واشنطن ستمضي قدما في فرض عقوبات على منتجات تكرير البترول وقيود أخرى بقوله "ما قالته الولايات المتحدة هو أن هناك اصرارا من جانبها على الحيلولة دون تصنيع ايران أسلحة نووية وأعتقد أن هذا تصريح مهم."

وقال نتنياهو ان بلاده ستفضل أن يوقف المجتمع الدولي بقيادة الولايات المتحدة البرنامج النووي الايراني.

وأقر نتنياهو بوجود توترات في علاقات اسرائيل مع الولايات المتحدة لكنه قال ان العلاقات بوجه عام ما زالت "صلبة كالصخر".

وفي بيان يوم الاثنين لتهنئة إسرائيل في الذكرى السنوية الثانية والستين لقيامها قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان الولايات المتحدة واسرائيل "يربط بينهما رباط قوي لا ينفصم من الصداقة."

واضاف قوله "اسرائيل ما زالت شريكا مهما وحليفا استراتيجيا في الشرق الاوسط وانا على يقين ان العلاقات الخاصة بيننا سوف تتعزز في الاشهر والسنوات القادمة."

وتعهد بمواصلة العمل مع اسرائيل لتحقيق السلام في الشرق الاوسط وقال انهما يعملان معا "لمواجهة القوى التي تهدد اسرائيل والولايات المتحدة والعالم."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: