رمز الخبر: ۲۲۱۶۱
تأريخ النشر: 08:58 - 21 April 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال بي.جيه كرولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة لم تتوصل الى رأي قاطع بشأن ما اذا كانت سوريا قد نقلت صواريخ سكود الى حزب الله في لبنان لكنها تعتبر تسليم اي أسلحة الى الجماعة أمرا يهدد الاستقرار.

وأضاف "ما زلنا نبحث في الامر. ولم نتوصل الى اي رأي محدد في هذه المرحلة بشأن ما اذا كان اي نقل (للصواريخ) قد تم لكن... هذا أمر يبعث على أشد القلق بالنسبة الينا."

واستدعت الولايات المتحدة أكبر دبلوماسي سوري في واشنطن يوم الاثنين للتعبير عن موقفها مما وصفته "بالسلوك المستفز" المتعلق باحتمال نقل صواريخ سكود الى حزب الله وهو ما قالت انه يمكن ان يهدد لبنان واسرائيل.

وقال كرولي ان الولايات المتحدة طرحت الموضوع مع سوريا أربع مرات على الاقل منذ فبراير شباط وان أي خطوات لتسليح حزب الله تعد أمرا خطيرا.

وأضاف "هذا أمر يتعلق بنمط من النشاط يهدد استقرار المنطقة."

ولم يؤكد بيان وزارة الخارجية الامريكية الذي صدر يوم الاثنين مزاعم نقل الصواريخ الى حزب الله وقال كرولي ان الولايات المتحدة ستواصل ممارسة ضغوط على سوريا في هذا الصدد.

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي جون كيري ان من الواضح ان حزب الله يحصل على اسلحة من جهة ما.

واضاف للصحفيين "ثمة بواعث قلق بخصوص الصواريخ على وجه العموم ومن الواضح ان حزب الله اعيد تسليحه. لكنني لا أعتقد ان ثمة وضوحا بشأن التفاصيل المحددة والمكان."

ورفض كرولي ما تردد من ان الانباء الخاصة بصواريخ سكود قد تعطل الجهود الامريكية لتوسيع العلاقات مع سوريا بما في ذلك قرارها ارسال سفير الى دمشق بعد شغور المنصب خمس سنوات. ورشح الدبلوماسي روبرت فورد للمنصب وينتظر تصديق مجلس الشيوخ على تعيينه.

وقال كرولي "هذا جزء من حوارنا المكثف مع سوريا."

وأضاف "انها من بين الاسباب التي تجعلنا نريد أن يكون لنا سفير في دمشق في أقرب وقت ممكن حتى يمكننا أن نضمن وجود تفاهم واضح فيما يخص أي سلوك نعتقد انه بناء في المنطقة وأي سلوك نعتقد أنه مستفز وغير بناء."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: