رمز الخبر: ۲۲۱۶۴
تأريخ النشر: 09:38 - 21 April 2010
عصرایران - أكد الرئيس محمود احمدي نجاد أن التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا من شأنه أن يترك آثارا هامة في التطورات الاقليمية والدولية.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك لدي استقباله وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الذي يزور طهران حاليا.

و أشار الي القواسم التاريخية والثقافية الكثيرة المشتركة التي تربط ايران وتركيا معتبرا المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين يخدم مصالح الشعبين الايراني والتركي ويعزز حجم التعاون الثنائي ويؤدي دورا في توفير الامن واستقرار المنطقة.

و وصف الرئيس احمدي نجاد العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا بالاخوية والودية مؤكدا أن زيادة التعاون بين طهران وانقرة والمشاورات بين الجانبين بإمكانه أن يؤدي دورا فاعلا في تقوية العلاقات الاقليمية والدولية.

و بدوره أشار الضيف التركي الي المكانة التي تتبوأ بها ايران علي الصعيدين الاقليمي والعالمي معلنا رغبة بلاده في زيادة حجم التعاون مع طهران لما فيه خدمة الشعبين الايراني والتركي.

و شدد وزير الخارجية التركي علي حق ايران في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية بحتة موضحا أن تركيا تشاطر الرأي مع ايران في ضرورة ازالة الاسلحة الذرية من العالم وخاصة المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: