رمز الخبر: ۲۲۱۷۲
تأريخ النشر: 11:21 - 21 April 2010
مازال الموت يحصد فناني ايران الواحد تلو الآخر فلم يكد قبر كيومرث ملك مطيعي يجف بعد لتنقل وكالات الأنباء يوم أمس نبأ رحيل واحدة أخرى من رواد فن التمثيل في ايران.
عصرایران - مازال الموت يحصد فناني ايران الواحد تلو الآخر فلم يكد قبر كيومرث ملك مطيعي يجف بعد لتنقل وكالات الأنباء يوم أمس نبأ رحيل واحدة أخرى من رواد فن التمثيل في ايران.

فقد تناقلت وسائل الإعلام يوم أمس نبأ وفاة الفنانة المسرحية والسينمائية والتلفزيونية حميدة (نادرة) خيرآبادي مساء أمس الأول الأحد عن عمر ناهز الـ86 عاماً بعد عمر من العطاء للفن الأيراني.

وخيرآبادي من مواليد عام 1924 وقد بدأت نشاطها التمثيلي في السينما عام 1953 بفيلم (ميهن برست= الوطني).

مثلت عدداً كبيراً من الأدوار في المسرح والسينما والتلفزيون على مدى أعوام طويلة من مشوارها الفني. من أهم الأعمال التي شاركت فيها: المسلسلات التلفزيونية (بدر سالار = الأب الزعيم) و(تلخ وشيرين = المر والحلو) و(خانه سبز = البيت الأخضر)، (همه فرزندان من = أبنائي جميعاً) هذا بالإضافة الى عدد كبير من الأفلام السينمائية نذكر منها (رضا موتوري) للمخرج مسعود كيميائي، (شب بيست ونهم = ليلة التاسع والعشرين)، (ريحانه)، جيب برها به بهشت نمي روند = النشالون لا يدخلون الجنة) لأبو الحسن داودي، (بجه هاي طلاق = أبناء الطلاق) للمخرجة تهمينة ميلاني وغيرها من الأعمال السينمائية التي مثلتها قبل وبعد الثورة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: