رمز الخبر: ۲۲۱۹۳
تأريخ النشر: 10:58 - 22 April 2010
بأي وجه يطلق الرئيس الامريكي تهديداً نوويا ضد الشعب الايراني، هذا التهديد هو تهديد لسلام وامن العالم والبشرية، ويجب عدم السماح لأي شخص في العالم بالتجرؤ على اطلاق مثل هذا التهديد ولو بالكلام.
عصر ایران -  اكد قائد الثورة الاسلامية ان التلويح بالتهديد النووي لن يؤثر على الشعب الايراني، ولكنه سيكون وصمة عار في تاريخ امريكا السياسي ونقطة سوداء في سجل الادارة الامريكية.

واشاد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، في كلمة القاها خلال استقباله حشدا من الممرضات من انحاء البلاد بمناسبة يوم الممرضة، بدورهن في رعاية المرضى جسديا ونفسيا.

واعتبر دور السيدة زينب، سلام الله عليها، اسوة للبشرية طوال التاريخ، وانموذجا للشعب الايراني في مختلف مراحل الثورة الاسلامية، واكد ان العامل الرئيسي لقدرة الشعب الايراني هو ايمانه الراسخ، وان هذا الشعب وبفضل الله سيحرز تقدما في جميع الاصعدة، وسيتغلب أيضاً على التهديدات والمؤامرات بواسطة ايمانه وبصيرته المتنامية.

واكد سماحته، ان قدرة وعظمة الشعب الايراني ليست معداته العسكرية المتطورة وانما صلابة ايمانه.

واضاف: لهذا السبب فان الشعب الايراني وبالرغم من 30 عاماً من الحظر والتهديد والهجوم العسكري والمؤامرات السياسية والامنية، قد حقق نموا مضطردا ويتقدم الى الامام اكثر من الحد المألوف.

واضاف سماحة آية الله العظمى الخامنئي: إن التلويح بالتهديد النووي لن يؤثر على الشعب الايراني، ولكن هذا التهديد سيكون وصمة عار في تاريخ امريكا السياسي ونقطة سوداء في سجل الادارة الامريكية. وتابع سماحته قائلاً: من خلال هذا التهديد اتضح بشكل تام ما يدور خلف كواليس مسرحية السلام والصداقة والانسانية والالتزام بالمعاهدات النووية ومد يد الصداقة الى الشعب الايراني.

واضاف قائد الثورة الاسلامية: إن التهديد النووي للشعب الايراني في الحقيقة حوّل لغة خطاب الادارة الامريكية من نهج المكر الى نهج العدوان. واكد سماحة قائد الثورة الاسلامية، ان القوى النووية لاسيما امريكا تسعى الى استخدام القدرة النووية للهيمنة على العالم، مضيفاً: إن ايا من القوى النووية ليست ملتزمة بالمعاهدات الدولية في مجال الاسلحة النووية ولا تنفذها وتكذب بشكل سافر ولكن عندما تسعى دول أخرى الى الاستفادة من التقنية النووية، فانها تتهم هذه الدول بعدم الالتزام بالمعاهدات الدولية لان هذه القوى لا تريد منافسا لها.

واكد سماحته مجدداً على السياسة النووية للجمهورية الاسلامية الايرانية، مضيفاً: لقد قلنا مرارا اننا لا نسعى الى الاستفادة من اسلحة الدمار الشامل ولكن الشعب الايراني في المقابل لن يخضع لمثل هذه التهديدات والاراجيف، وسيرغم القوى المهددة على الاستسلام.

واكد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة عدم تجاهل المنظمات الدولية للتهديد النووي الذي وجهه الرئيس الامريكي ضد الشعب الايراني، مضيفاً: بأي وجه يطلق الرئيس الامريكي تهديداً نوويا ضد الشعب الايراني، هذا التهديد هو تهديد لسلام وامن العالم والبشرية، ويجب عدم السماح لأي شخص في العالم بالتجرؤ على اطلاق مثل هذا التهديد ولو بالكلام.

واكد سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على إن الشعب الايراني لن يقهر امام هذه التهديدات، مضيفاً: إن الشعب الايراني لن يسمح مطلقا للامريكيين باعادة هيمنتهم الجهنمية على ايران مرة أخرى بمثل هذه التهديدات أو الوسائل.

وتابع سماحته قائلاً: إن هذا الشعب بالرغم من مخطط العدو، سيحرز تقدما على جميع الاصعدة وان ايمان وبصيرة الشباب والشعب الايراني المتنامية ستتغلب على جميع التهديدات وكذلك المؤامرات كما حصل في العام الماضي
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: