رمز الخبر: ۲۲۲۰۴
تأريخ النشر: 10:26 - 23 April 2010
واعلن وزير النفط بان المصادر المالية اللازمة لصناعة النفط في الخطة التنموية الخامسة تبلغ 200 مليار دولار وقال: ان 125 مليار دولار من المبلغ الاجمالي اللازم هو حاجة الاستثمارات في مجال الاستکشاف والاستخراج للنفط والغاز حيث تجري البرمجة اللازمة للاستفادة من المصادر المالية الداخلية.

عصرایران - ارنا- صرح وزير النفط الايراني انه رغم القيود التي تفرضها بعض الدول الغربية ازاء ايران فان مشارکة الشرکات الاجنبية في معرض النفط والغاز والبتروکيمياويات في المعرض الدولي الخاس عشر للنفط والغاز والبتروکيمياويات مؤشر لعدم جدوى العقوبات والقيود المفروضة.   

وقال مسعود ميرکاظمي في کلمة له اليوم الخميس خلال حفل افتتاح المعرض الخامس عشر للنفط والغاز والتکرير والبتروکيمياويات، ان ايران وفضلا عن انها لم تنعزل بسبب هذه القيود، فان للشرکات الايرانية اليوم مشارکة واسعة في المناقصات والمشاريع الدولية وتقوم بتصدير الخدمات الفنية والهندسية.

واشار الى تطوير قطاع النفط والغاز يتحقق وفقا للخطة التنموية الخامسة للبلاد واضاف: بناء على التمهيدات المتخذة فان المصادر اللازمة لتنفيذ برنامج تطوير قطاع النفط والغاز سيتم توفيرها وفقا لهذا البرنامج.

واعلن وزير النفط بان المصادر المالية اللازمة لصناعة النفط في الخطة التنموية الخامسة تبلغ 200 مليار دولار وقال: ان 125 مليار دولار من المبلغ الاجمالي اللازم هو حاجة الاستثمارات في مجال الاستکشاف والاستخراج للنفط والغاز حيث تجري البرمجة اللازمة للاستفادة من المصادر المالية الداخلية.

وصرح ميرکاظمي: انه في حال تسلم طلبات من الشرکات الاجنبية فاننا مستعدون للتعاون واشراکهم في ذلک.

واوضح بان استراتيجية الطاقة في البلاد قيد الاعداد واکد بان اولوية ايران في تطوير حقول لنفط والغاز هو استثمار الحقول المشترکة.

واکد وزير النفط على الاستخراج الامثل من حقول النفط والغاز وقال: ان هذا الامر يوفر الامکانية لايران کي تستفيد من مصادرها فترة اطول مقارنة مع سائر الدول وذلک للحفاظ على حصة الاجيال القادمة.

واعتبر الاسعار الراهنة للنفط والغاز في الاسواق العالمية بانها غير عادلة وقال: ان سعر برميل النفط في العام 1975 کان 11 دولارا الا ان التکنولوجيا المرتبطة بها تزداد کل عام ولهذا السبب اذا لم تکن اسعار الطاقة معقولة ومنطقية فان تطوير الحقول النفطية سوف لن يکون ذا جدوى.

واعتبر ميرکاظمي حجم احتياطي النفط القابل للاستخراج في البلاد الان يبلغ 138 مليار برميل واحتياطي الغاز القابل للاستخراج 29 تريليون متر مکعب وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمکنت من خلال التقدم التکنولوجي والهندسي الذي حققته من الاستفادة المثلى من مصادرها.
يذکر ان المعرض الدولي الخامس عشر للنفط والغاز والتکرير والبتروکمياويات بدا اعماله اليوم ويستمر لغاية 26 نيسان/ابريل الجاري، بمشارکة اکثر من الف و360 شرکة ايرانية واجنبية وعلى مساحة 43 الفا و406 امتار مربعة .

وتشارک في معرض طهران الدولي الخامس عشر لصناعة النفط والغاز والبتروکيماويات، شرکات من الصين والنمسا واسبانيا واوکرانيا والامارات وبريطانيا وايطاليا والمانيا والبرازيل وبلجيکا وتايلند وتايوان والتشيک والدنمارک وروسيا ورومانيا واليابان وسنغافورة والسويد وسويسرا والسعودية وعمان وفرنسا وفنلندا وکوريا الجنوبية والمکسيک والنرويج وهولندا والهند.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: