رمز الخبر: ۲۲۲۲۴
تأريخ النشر: 08:26 - 24 April 2010
اعلن المدير التنفيذي للشرکه الوطنيه لحفر آبار النفط والغاز في ايران حيدر بهمني عن اجراء مباحثات بين طهران وبغداد لتمهيد الارضيه لبدء عمليات حفر الابار في العراق.
عصرایران - ارنا - اعلن المدير التنفيذي للشرکه الوطنيه لحفر آبار النفط والغاز في ايران حيدر بهمني عن اجراء مباحثات بين طهران وبغداد لتمهيد الارضيه لبدء عمليات حفر الابار في العراق.
   
وقال بهمني اليوم الجمعه علي هامش المعرض الدولي الخامس عشر للنفط والغاز والتکرير والبتروکيماويات بطهران في تصريح لارنا : نجري حاليا مفاوضات مع الجانب العراقي لبدء عمليات حفر الابار في هذا البلد کما نسعي الي انشاء مکتب في العراق.

واشار الي المباحثات التي تجريها وزاره النفط الايرانيه مع وفد من وزاره النفط العراقيه الذي يزور حاليا طهران وقال: نامل بتمهيد ارضيه للقيام بعمليات حفر الابار في العراق ونحن بانتظار الرد الايجابي من قبل الحکومه العراقيه.

وتابع : هناک شرکات امريکيه وبريطانيه و فرنسيه وروسيه وصينيه منافسه لايران في العراق الا اننا نعتبر شرکتنا قادره على المنافسه مع هذه الشرکات فنيا وهندسيا لافتا في الوقت نفسه الي نشاطات الشرکه الوطنيه لحفر الابار في ليبيا وتقديم خدماتها الفنيه والهندسيه لهذا البلد.

واوضح بهمني ان هذه الشرکه استطاعت خلال 29 عاما حفر 3 الاف و 110 ابار نفطية وغازية في البلاد سواء في اليابسه او البحر مشيرا الي ان الشرکه نجحت خلال فتره الحرب المفروضه في حفر ‎ 309ابار بمدي يبلغ ‎ 600الف متر کما قامت بانجاز ‎ 5آلاف و‎ 400عمليه فنيه وتخصصيه.

وقد انطلقت اعمال المعرض الدولي الخامس عشر للنفط والغاز والتکرير والبتروکيماويات يوم الخميس في مقر المعارض الدولية بطهران بحضور النائب الاول لرئيس الجمهورية ووزير النفط وعدد من مسوولي وزارة النفط وبعض نواب مجلس الشوري الاسلامي وعدد من السفراء .

ويشارک في المعرض اکثر من الف و360 شرکة ايرانية واجنبية علي مساحة 43 الفا و406 امتار مربعة حيث تشارک 929 شرکة ايرانية و435 شرکة اجنبية مما يسجل حجم الشرکات الاجنبية المشارکة في المعرض لهذا العام، زيادة بنسبة 10 بالمائة عن العام الماضي .

والمشارکة الواسعة للشرکات النفطية العالمية في المعرض مؤشر على القوة والمکانة الوطنية والدولية وقدرة ايران على المشارکة الفاعلة علي الاصعدة الاقتصادية بالعالم وعدم تأثير العقوبات الغربية علي ايران وعلي رغبة هذه الشرکات بالمشارکة في مشاريع تطوير صناعة النفط في ايران التي تعد احد اللاعبين الاساسيين في سوق الطاقة بالعالم.

وتشارک شرکات من الصين والنمسا واسبانيا واوکرانيا والامارات وبريطانيا وايطاليا والمانيا والبرازيل وبلجيکا وتايلند وتايوان والتشيک والدنمارک وروسيا ورومانيا واليابان وسنغافورة والسويد وسويسرا والسعودية وعمان وفرنسا وفنلندا وکوريا الجنوبية والمکسيک والنرويج وهولندا والهند في المعرض .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: