رمز الخبر: ۲۲۲۷۲
تأريخ النشر: 11:21 - 25 April 2010
واكد سلطانية: «إن عمليات التفتيش ستجرى في إطار قرارات الوكالة بشكل مناسب ومؤثر، وبامكان الدولة المضيفة ابداء رأيها حول كيفية تنفيذ عمليات التفتيش وهذا الموضوع ايضا يجب ان يتم باتفاق الجانبين.
عصرایران - أعلن ممثل ايران الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، علي اصغر سلطانية، عن اجراء مباحثات بين الخبراء الايرانيين وممثلي الوكالة الذرية للقيام بعمليات تفتيش من اجل التخصيب بنسبة (20 %) واصفا هذه المباحثات، بالايجابية والبناءة. واضاف سلطانية في حوار مع وكالة الانباء الطلابية ايسنا السبت، ان هذه المباحثات اجريت ضمن خطة العمل الشاملة المتفق عليها من قبل الجانبين وفي اطار معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي).

ووصف سلطانية، مسار التعاون القائم بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بالايجابي وقال: إن ايران تواصل تعاونها مع الوكالة في إطار معاهدة حظر الانتشار النووي وبعد اي تغيير في المعدات المرتبطة بالمنشآت النووية بما فيها اجهزة تخصيب اليورانيوم ستجري محادثات حول التغييرات وعمليات التفتيش الضرورية وفقا للاتفاق المسبق بين الجانبين.

واكد سلطانية: «إن عمليات التفتيش ستجرى في إطار قرارات الوكالة بشكل مناسب ومؤثر، وبامكان الدولة المضيفة ابداء رأيها حول كيفية تنفيذ عمليات التفتيش وهذا الموضوع ايضا يجب ان يتم باتفاق الجانبين.

من جهتها اكدت المتحدثة بإسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية (جيل تودور) اجراء لقاء بين وزير الخارجية الايراني، منوجهر متكي، والمدير العام للوكالة، يوكيا اومانو.

ومن المقرر ان يزور متكي اليوم الاحد العاصمة النمساوية فيينا في زيارة تستمر يوماً واحداً.
وقالت تودور في تصريح لمراسل ارنا مساء الجمعة ان متكي وخلال هذه الزيارة سيلتقي امانو.

وكان السفير الايراني في فيينا ابراهيم شيباني، قال يوم الخميس لمراسل ارنا: ان متكي سيجري خلال الزيارة محادثات مع المسؤولين النمساويين حول القضايا الثنائية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك على المستوى الدولي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: