رمز الخبر: ۲۲۲۷۶
تأريخ النشر: 11:35 - 25 April 2010
عصرایران - رفض رئيس الوزراء الماليزي السابق مسألة العقوبات ضد ايران، وقال: إن ممارسة الضغوط على هذا البلد مثال آخر على السياسة العدوانية التي تنتهجها الولايات المتحدة.

واشار الدكتور محاضير محمد، في مؤتمر صحفي الى ان ايران شريك تجاري مهم لبلاده، مضيفا: إن شركة (بتروناس) الماليزية لها حق توفير البنزين لإيران.

وواصل رافضا العقوبات المحتمل فرضها على ايران، وقال: هناك بلدان كثيرة، بما فيها الصين وروسيا، تعارض العقوبات على الجمهورية الاسلامية، كما إن بكين لديها علاقات تجارية مع طهران.

يذكر ان رئيس وزراء ماليزيا، نجيب رزاق، قال مؤخرا: إن شركة بتروناس باعت اواسط مارس/آذار الماضي البنزين لإيران على اساس عقد وبصفتها طرف ثالث. ولكن بعد ذلك لم تتسلم طلبا لبيع البنزين لطهران، نافيا ما تناقلته تقارير عن إيقاف تصدير النزين الى ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: