رمز الخبر: ۲۲۲۷۸
تأريخ النشر: 11:35 - 25 April 2010
وأشار رئيس مركز بحوث التراث إلى إعادة إعمار الروضتين الحسينية والعباسية المقدستين وقبابها في مدينة كربلاء وأوضح قائلاً: إن سدنة العتبات المقدسة في العراق مثل العتبة الحسينية والعتبة العباسية إتصلوا بنا كلاً على حدة وناقشوا معنا موضوع إعادة إعمار هذه الأماكن المقدسة.
عصرایران - صرح رئيس مركز بحوث التراث الثقافي في مؤسسة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة الإيرانية بأنه سوف يتم إرسال بعثة من الخبراء الإيرانيين إلى مدينة النجف الأشرف في العراق لدراسة عملية ترميم المقتنيات التاريخية الموجودة في الروضة الحيدرية المقدسة في هذه المدينة.

جاء ذلك في تصريخ أدلى به أحمد ميرزاكوجك خوشنويس لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (أيرنا) قال فيه أيضاً: تضم البعثة خمسة أشخاص تم تعريفهم إلى سادن مرقد الإمام علي بن أبي طالب (ع) خلال العام الماضي ومن المقرر أن تزور هذه البعثة العراق خلال العام الحالي لكي تقوم بإجراء الدراسات اللازمة حول مدى الأضرار التي لحقت بهذه الآثار التاريخية وطريقة ترميمها وإحيائها.

وذكر أنه خلال العام الماضي زار ايران وفد من الروضة الحيدرية المقدسة مكون من ثلاثة أشخاص وجهوا لنا دعوة لترميم المقتنيات التاريخية المكدسة في مخازن متحف أمير المؤمنين علي بن أبي طالبى (ع). وعندما سافر الخبراء الإيرانيون طلبنا منهم تقديم صور عن هذه الآثار والتي تبين بعد دراستها أنها مصنوعة من مواد متباينة فمنها المعدنية والخشبية وأخرى مصنوعة من الحجر والزجاج والقماش وهذه المقتنيات يحتفظ بها في المستودعات بصورة لا تنطبق مع المواصفات القياسية.

وصرح قائلاً أيضاً: أن الخبراء الإيرانيين الذين سيوفدون إلى مدينة النجف الأشرف هم من المختصين في خمسة مجالات ذات صلة بالمواد التي تدخل في صناعة تلك الأشياء والمقتنيات لكي يقوموا بإجراء الدراسات التمهيدية لتشخيص الخدمات التي يجب أن تقدم بهذا الشأن لغرض عرضها على سادن الروضة الحيدرية المقدسة.

وأشار رئيس مركز بحوث التراث إلى إعادة إعمار الروضتين الحسينية والعباسية المقدستين وقبابها في مدينة كربلاء وأوضح قائلاً: إن سدنة العتبات المقدسة في العراق مثل العتبة الحسينية والعتبة العباسية إتصلوا بنا كلاً على حدة وناقشوا معنا موضوع إعادة إعمار هذه الأماكن المقدسة.

وذكر أن فريقين من الخبراء العراقيين قد تلقوا دورات تدريبية في مجال ترميم المخطوطات في الروضة الحيدرية المقدسة بعد أن حظيت عمليات ترميم النسخ المخطوطة التي قمنا بها في السابق بإعجاب وإستحسان المسؤولين العراقيين الذي طلبوا مواصلة التعاون في هذا المجال.

وأشار إلى أن مركز البحوث إقترح على الجانب العراقي أيفاد عدد من الخبراء الإيرانيين إلى العراق لغرض تدريب الخبراء العراقيين والذي حظي بإستقبال المسؤولين العراقيين وسيتم في القريب العاجل التخطيط لتفعيل هذا الأمر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: