رمز الخبر: ۲۲۲۸۰
تأريخ النشر: 12:10 - 25 April 2010
عصرایران - تصادف اليوم ذكري الهزيمة الفادحة التي لحقت بأمريكا التي كانت تريد انقاذ جواسيسها في وكر التجسس الامريكي في طهران عندما تسللت طائرات الي طبس لتنفيذ هذه المهمة.

و كانت العواصف الرملية التي هبت لدي هبوط الطيارين الامريكان بمثابة طير الابابيل التي سخّرها الله سبحانه للهجوم علي جيش ابرهة في عام الفيل الذي أراد هدم الكعبة بجيشه الجرار والفيلة التي كانت في مقدمة جيشه.

و كان الرئيس الامريكي حينذاك جيمي كارتر قد أمر بمهاجمة وكر التجسس أي ماتسمي بالسفارة في طهران لإنقاذ الجواسيس الذين احتجزهم الطلبة السائرون علي نهج الامام الخميني طاب ثراه وتم القاء القبض عليهم بعد اكتشاف أمرهم وضلوعهم في الاعمال المعادية للثورة في مختلف المدن الايرانية.

و بعد الاضطرابات التي شهدتها بعض المناطق بدءا من خوزستان وانتهاء بمحافظة سيستان وبلوجستان والعديد من المدن في غرب الجمهورية الاسلامية الايرانية اكتشف أبناء الثورة بعد القاء القبض علي عدد من اعداء الثورة ضلوع وكر التجسس الامريكي تحت غطاء سفارة في هذه الاعمال الاجرامية.

و لهذا فقد استولي الطلبة السائرون علي نهج الامام الخميني (رض) علي هذا الوكر ليشاهدوا أسماء شخصيات ساهمت في اثارة النعرات الطائفية والمذهبية في ايران بعد أن حاول الجواسيس الامريكان اتلافها عبر اجهزة خاصة لإتلاف التقارير المكتوبة.

و قد اعتبر مؤسس النظام الاسلامي في ايران الامام الراحل يوم السيطرة علي وكر التجسس بأنه ثورة اكبر من الاطاحة بنظام الشاه المقبور ودعا الي دعم هؤلاء الطلبة حيث كانت الجماهير تتوجه الي وكر التجسس لاعلان دعمها لأبنائها المدافعين عن الثورة الاسلامية.

و خاطب الامام الخميني كارتر قائلا " عليك أن تبحث عن عمل آخر لأنك بعملك هذا لن تصبح رئيسا للجمهورية في امريكا لولاية ثانية " وتحققت نبوءة الامام الراحل بعد الهزيمة النكراء التي لحقت بالرئيس الامريكي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: