رمز الخبر: ۲۲۳۰۸
تأريخ النشر: 08:15 - 27 April 2010
عصر ايران ، علي قادري – لقد انجزت بنجاح مناورات الحرس الثوري الايراني التي استمرت ثلاثة ايام في مياه الخليج الفارسي وذلك بهدف ابراز القدرات الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية في حماية مياهها الاقليمية وتوفير امن مضيق هرمز.

وابرز مراحل هذه المناورات تمثل في 313 زورقا سريعا يتم التحكم بها عن بعد باسم "يا مهدي" ، تبلغ سرعتها 360 كيلومترا في الساعة بحيث لا تسمح للرادارات تحديد مواقعها والتعرف عليها. ان هذه الزوارق قادرة على ايجاد ثقب يبلغ قطره 7 امتار في داخل بدن السفن من خلال اطلاق الصواريخ عليها.

ومع بدء هذه المناورات ، تركزت انظار واهتمامات وسائل الاعلام والخبراء السياسيين والعسكريين على نقطة جغرافية استراتيجية مهمة وهي "مضيق هرمز".

ان السيطرة الدولية على هذا المضيق الذي يمر عبره نحو 40 بالمائة من الطاقة التي يحتاجها العالم ، هي بتصرف ايران بصورة رسمية ، ومن الطبيعي ان ارادت اميركا انتهاج الخيار العسكري ضد ايران ، فان امن تصدير النفط من مضيق هرمز سيواجة تحديا صعبا.

ورغم ذلك ، فانه يبدو ان البعض لا يحبذ التسليم بالحقائق. ان قناة "العربية" التي تبدي حساسية بالغة تجاه القوة العسكرية الايرانية حاولت مع بدء المناورات العسكرية في الخليج الفارسي ، القاء ظلال من الشك على قدرة ايران على اغلاق مضيق هرمز.

وفي حديثة الى قناة "العبرية" التي يطلق عليها خطا "العربية" ، اعرب مصطفى العاني مدير البرنامج الامني الدفاعي في معهد دراسات الخليج الفارسي عن شكوكه ازاء القوة الصاروخية الايرانية وقال "ان ايران بذلت ابان حرب الثماني سنوات مع العراق جهودا كبيرة لاغلاق مضيق هرمز لكن هذه المحاولات باءت بالفشل".

وردا على هذه المزاعم يجب القول بان العاني وزملائه في معهد دراساتهم وكأنهم يقومون بالابحاث حول حياة الطحالب في مياه المنطقة وان معطياتهم تعود الى ما قبل 20 عاما ولم يجهدوا حتى من اجل تحديث معلوماتهم هذه.

وكان موقع "دبكا" الالكتروني التابع للموساد الاسرائيلي قد اعلن في وقت سابق بان القوات البحرية الامريكية الغت في يناير 2009 عملية اعتراض سفينة ايرانية لاسباب مجهولة لكنه اتضح فيما بعد بان سبب ذلك كان يعود الى تهديد البارجة الامريكية من قبل الزوارق الايرانية السريعة.

واضاف دبكا ان خبراء سلاح البحر الامريكي اعتبروا ان حصول ايران على هذه الزوراق السريعة يشكل تهديدا جادا لحاملات الطائرات الامريكية في الخليج الفارسي لانهم يعتقدون بان تكنولوجيا هذه الزوارق ، مدمرة بالنسبة للبوارج الامريكية. ونؤكد ان هذا لم نقله نحن بل قاله الخبراء العسكريون الاسرائيليون.

الا ان المضحك في كلام العاني للعربية ، هو انه عندما قال بان السعودية والامارات واميركا لن تسمح لايران باغلاق مضيق هرمز. بديهي انه اذا ما اندلعت حرب في الخليج الفارسي ان تحاول اميركا اخراج السيطرة على مضيق هرمز من يد ايران ، لكن ان تريد قناة "العبرية" اقحام السعودية والامارات في لعبة الكبار هو زعم مثير للسخرية ليس الا ، لان ايران اولا : لا تتعرض ابدا لهذه الدول وتؤكد دائما على حسن الجوار. وثانيا : انه حتى لو اقتضت الحاجة لتاديب هؤلاء فانه لن تكون ثمة حاجة لهذه الزوارق وهناك اساليب اقل كلفة لوضع "الطامعين المحليين" عند حدهم.

ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اعلنت ان الهدف من هذه المناورات هو حماية امن منطقة الخليج الفارسي.
والحقيقة هي كذلك ، فايران لا تريد الخوض في نزاع واشتباكات واذا ما كانت تعرض قوتها على الاخرين فان هدفها هو الردع في مواجهة اي مغامرات عسكرية قد تقدم عليها القوى الاجنبية من خارج المنطقة ، وان دول المنطقة لا تندرج اصلا في هذه المعادلة.

وقد اعلن العقيد عبد الرحيم ابراهيم الجناحي الذي شارك كضيف وممثل دولة قطر في هذه المناورات ان المناورات التي يجريها الحرس الثوري الايراني لا تشكل تهديدا لدول منطقة الخليج الفارسي فحسب بل ان هذه المناورات تعد اجراء عاديا ومن اجل الدفاع عن الامن القومي الايراني.

وبناء على ذلك ، فان موقع "عصر ايران" يقدم نصيحتين رئيسيتين لقناة "العبرية" والقائمين عليها :

النصيحة الاولى : التحلي بالدقة في اختيار خبرائكم السياسيين والعسكريين وحاولوا قدر الامكان الافادة من خبراء لديهم معلومات حديثة حول التطورات الامنية والعسكرية.

النصيحة الثانية : لا تحاولوا اقحام انفسكم في لعبة لا علاقة لها اصلا بالبلد الذي تتبعونه والا تقحموا الاخرين في القضية. لكن ان اصريتم اقحام انفسكم في اللعبة وترتكبون الاخطاء فلابد من القول لكم : اهلا وسهلا ، راح بتشوفوا!
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
رضا
22:08 - February 09, 1389
0
0
تحية الى القوة الايرانية الضاربة الف تحية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: