رمز الخبر: ۲۲۳۱۰
تأريخ النشر: 08:40 - 27 April 2010
عصرایران - ارنا - قال وزير الخارجية الايرانية منوشهر متکي ان زيارته الي النمسا کانت تهدف الي اجراء محادثات مع المسؤولين النمساويين تتناول العلاقات الثنائية وبحث اخر المستجدات حول توفير الوقود لمفاعل طهران للابحاث مع المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية .
   
وکان متکي قد التقي يوم امس الاحد في فيينا ،وزير الخارجية النمساوي ميخائيل اشبيندلغر والمدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية يوکيا آمانو.

واشار وزير الخارجية في تصريح لمراسل ارنا في فيينا اليوم الاثنين، الي عضوية النمسا غير الدائمة في مجلس الامن وقال: کان من الضروري اطلاع المسؤولين النمساويين علي مستجدات موضوع ايران النووي.

ولفت متکي الي محادثاته مع المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية يوکيا آمانو حول تبادل الوقود النووي وقال ان نتائج المحادثات مع امانو واشبيندلغر ترکزت حول تبادل الوقود بحيث ان جميع الاطراف تصل الي بناء نوع من الثقة .

واضاف متکي انه خلال محادثاته مع المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذريه توصلا الي هذه النتيجة ان الوکالة قادرة علي تولي دور فاعل في هذا المجال وبامکانها من خلال استمرار المشاورات مع الاطراف المختلفة، علي تنظيم موضوع تبادل الوقود وتحقيق نتيجة فاعلة .

واعرب وزير الخارجية عن اعتقاده ان تبادل الوقود يمثل صيغة مناسبة لبناء الثقة بين جميع الاطراف.

وحول اجتماعه بوزير الخارجية النمساوي قال ان اللقاء تناول موضوع وضع آلية وتفعيل صيغة تبادل الوقود، موضحا ان اشبيندلغر سيتشاور اليوم مع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في بروکسل حول هذا الموضوع.

واکد متکي انه لو توفرت الارادة الجادة لتشکيل مجموعة فيينا التي تضم امريکا وروسيا وفرنسا والوکالة وايران فبالامکان وخلال فترة وجيزة، اعداد خارطة تنفيذية او عملية لاستتئناف محادثات فيينا للتوصل الي صيغة لتنفيذ تبادل الوقود.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: