رمز الخبر: ۲۲۳۱۸
تأريخ النشر: 09:23 - 27 April 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - نفت حكومة زيمابوبي يوم الاثنين التقارير التي أفادت بتوقيعها اتفاقا يسمح لايران باستخراج اليورانيوم مضيفة أن وجود احتياطيات تجارية من اليورانيوم في الدولة الواقعة في جنوب افريقيا أمر غير مؤكد.

وفي الاسبوع الماضي أبلغ الرئيس روبرت موجابي نظيره الايراني محمود أحمدي نجاد في هاراري أن زيمبابوي تدعم برنامح ايران النووي المثير للجدل واتهم الغرب بالسعي لمعاقبة الدولتين لتمسكهما باستقلالهما.

الا ان وزير الصناعة والتجارة ولشمان نكوبي نفي يوم الاثنين التقرير الذي نشرته صحيفة ديلي تلجراف البريطانية وزعمت فيه أن هاراري أبرمت اتفاقا يسمح لطهران باستخراج اليورانيوم لضمان توافر مادة خام لبرنامجها النووي.

وقال التقرير ان زيمبابوي ستحصل على النفط مقابل احتياطيات اليورانيوم المحتملة.

وصرح نكوبي قائلا "غير صحيح. لم يوقع مثل هذا الاتفاق."

وتابع "ليس مؤكدا وجود مكامن يورانيوم في زيمبابوي. ينبغي أولا اثبات وجود مكامن يورانيوم وهذا لم يحدث."

وكان أحمدي نجاد قد قام بزيارة الى زيمبابوي في الاسبوع الماضي استغرقت يومين ولم تصدر أي اشارة رسمية تربط بين زيارته وبرنامج ايران النووي.

وصرح موجابي في وقت سابق أن بلاده تمتلك مكامن يورانيوم لم تستغل بعد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: