رمز الخبر: ۲۲۳۲۸
تأريخ النشر: 12:13 - 27 April 2010
عصرایران - (رويترز) - نقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن مسؤول كبير بقطاع الطاقة الايراني قوله يوم الاثنين ان ايران تعتزم اصدار سندات مقومة باليورو والريال الايراني تبلغ قيمتها الاجمالية ما يعادل نحو 9.7 مليار دولار في 2010-2011 للمساعدة في تمويل مشروعات طاقة.

وقال حجة الله غنيمي فرد نائب المدير بشركة النفط الوطنية الايرانية ان وزارة النفط ستصدر سندات بقيمة خمسة مليارات يورو (6.67 مليار دولار) بالاضافة الى سندات بما يعادل ثلاثة مليارات دولار بالعملة المحلية.

وكان غنيمي فرد يشير الى اصدارين مزمعين في السنة الايرانية الحالية التي تنتهي في مارس اذار المقبل.

وسيتم توجيه ملياري يورو لمشروعات عامة في مجال الطاقة وسيستخدم باقي عائدات السندات لتمويل مشروعات تطوير حقل بارس الجنوبي للغاز الطبيعي على الخليج الفارسي.

وأبرزت تصريحات غنيمي فرد حاجة ايران لرأس المال للمساعدة في توسيع وتحديث قطاع الطاقة المهم.

ويمثل الاصداران المزمعان محاولة نادرة من الجمهورية الاسلامية -التي تتعرض لعقوبات من الامم المتحدة والولايات المتحدة بسبب أنشطتها النووية المتنازع بشأنها- لجمع الاموال في الاسواق الدولية.

ويقول محللون ان الشركات الغربية على وجه الخصوص تحجم بشكل متزايد عن الاستثمار في ايران بسبب الخلاف النووي.

وتمتلك ايران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا لكن العقوبات وعوامل أخرى حالت دون بزوغها كدولة مصدرة.

وأفادت وكالة مهر شبه الرسمية للانباء يوم الاثنين بأن ايران أمهلت رويال داتش شل وريسبول أسبوعا لتقرير مصير مشاركتيهما في مشروع بارس الجنوبي.

وتقول ايران ان شل الانجليزية الهولندية وريسبول الاسبانية تماطلان في البت بشأن المشاركة في تطوير الحقل وهو أكبر مكمن للغاز الطبيعي في العالم. وحددت الجمهورية الاسلامية مواعيد نهائية مشابهة في الماضي كأسلوب للضغط على مستثمرين أجانب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: