رمز الخبر: ۲۲۳۲۹
تأريخ النشر: 12:24 - 27 April 2010
عصرایران - نقل موقع التلفزيون الرسمى الإيرانى عن وزير الاتصالات رضا تقى بور قوله إن إيران تنوى إطلاق عدة أقمار صناعية للمراقبة والاتصالات بحلول مارس 2011.

وقال تقى بور خلال زيارة إلى موسكو "سنرسل أقمارا صناعية للاتصالات والمراقبة بالصور، مضيفا أن تلك الأقمار الصناعية التى لم يحدد عددها ولا اسمها، تخضع "حاليا للاختبار".

وأكد أنه سيتم إطلاقها "عندما تكون منصات الإطلاق والتوجيه جاهزة"، دون توضيح نوع المنصة التى تنوى إيران استعمالها.

وعرضت إيران فى فبراير مشروعا يتعلق بثلاثة أقمار صناعية: القمر الصناعى على مدار منخفض مصباح-2 وهو قمر صناعى استكشافى أطلق عليه اسم تولو، وقمر صناعى مكلف التقاط صور للأرض وأطلق عليه اسم ناويد، وأعربت طهران عن الأمل فى إطلاق مصباح-2 سنة 2011.

وفى يناير الماضى، أعلنت إيران أيضا أنها تعمل على إنجاز قمر صناعى اختبارى مكلف اختبار كاميرات وتجهيزات اتصالات أطلق عليه اسم يامهدى.

وآثار إطلاق قمر صناعى أنجز فى إيران وأطلق عليه اسم أوميد فى فبراير 2009 بواسطة صاروخ سفير-2 اعد فى إيران، قلق الغربيين الذين عبروا عن خوفهم من استعمال هذه القدرات لأغراض عسكرية.

وتنفى طهران دائما أن تكون لها أغراضا عسكرية فى المجال الفضائى أو النووى، بينما يشتبه الغرب فى سعى إيران إلى امتلاك القنبلة الذرية وقدرات بالستية طويلة المدى وصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: