رمز الخبر: ۲۲۳۴۲
تأريخ النشر: 12:58 - 27 April 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية العملاقة للنفط كريستوف دو مارجوري يوم الاثنين ان شركته ستوقف مبيعات البنزين لايران اذا أقرت الولايات المتحدة تشريعا لفرض عقوبات على الشركات التي تصدر الوقود لطهران.

وفي الوقت الذي تدفع فيه الولايات المتحدة باتجاه فرض جولة رابعة من العقوبات على ايران بسبب أنشطتها النووية خفضت العديد من شركات النفط العالمية الكبرى مبيعاتها من الوقود لاستباق أي اجراء عقابي على عملياتها في الولايات المتحدة.

وأوضح دو مارجوري للصحفيين على هامش مؤتمر عن النفط أن توتال استمرت في توريد كميات ضئيلة من الوقود للجمهورية الاسلامية.

وقال "اذا سنت أي قوانين أو قواعد بشكل يمنعنا من القيام بذلك سنتوقف."

وتابع ان توتال تعرضت لضغوط سياسية لوقف مبيعاتها لكنها لن تفعل ذلك الا اذا طلب منها بشكل رسمي. غير انه رفض أن يوضح من الذي مارس الضغوط على الشركة.

وأضاف "طلب مني بعض الاشخاص أن أعيد النظر في ذلك وأنا أقول وهو كذلك أطلبوا ذلك بشكل رسمي."

وتشتبه الولايات المتحدة وحلفاؤها في أن ايران تريد تطوير سلاح نووي في حين تقول طهران انها تحتاج للطاقة النووية لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء.

وبموجب مشروعات قوانين أقرها مجلسا الشيوخ والنواب الامريكيان والتي مازال يتعين جمعها في قانون واحد ستمنع الشركات على مستوى العالم التي تورد البنزين لايران بدرجة كبيرة من القيام بأعمال مع الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

ونتيجة لنقص مزمن في الطاقة التكريرية يتعين على ايران خامس أكبر مصدر للنفط في العالم استيراد 30 بالمئة على الاقل من احتياجاتها من البنزين مما يجعلها معرضة للخطر من اي عقوبات مستقبلية قد تعطل هذا التدفق الحيوي.

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: