رمز الخبر: ۲۲۳۶۰
تأريخ النشر: 09:56 - 28 April 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة تسعى لعقوبات صارمة جديدة "تحدد الاختيارات التي يواجهها زعماء ايران".

واجتمع وزير الخارجية الايراني والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا في مطلع الاسبوع لكن لم يحققا تقدما في دفع خطة مضى عليها اشهر تقضي بشحن ايران بعض اليورانيوم منخفض التخصيب لديها الى خارج البلاد لتحويله الى وقود لمفاعل ابحاث طبية.

وقالت كلينتون للصحفيين اثناء اجتماع مع مسؤول زائر من الاتحاد الاوروبي "حتى الان حسب علمنا واعتمادا على نتيجة الاجتماع بين وزير الخارجية الايراني والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية فلم يقدم شيء جديد."

واضافت كلينتون "ان استمرار ايران في عدم احترام تعهداتها الدولية يشير الى أهمية الضغط الدولي الموحد من أجل تغيير سياساتها. الولايات المتحدة تعمل مع شركائها.. على فرض عقوبات جديدة تحدد بصورة أكبر الاختيارات التي يواجهها زعماء ايران."

وتقضي خطة الوقود بأن ترسل ايران 1200 كيلوجرام من اليورانيوم منخفض التخصيب الى روسيا وفرنسا لصنع وقود لمفاعل ابحاث طبية. ووافقت ايران على العرض مبدئيا في اكتوبر تشرين الاول الماضي لكنها امتنعت لاحقا عن المضي قدما لتنفيذه.

وقالت كلينتون "ما زلنا ليس لدينا أي شيء سوى مجرد جهد مستمر لمحاولة التأثير على الرأي العام بدلا من الجلوس وتقديم رد على العرض القائم بشأن المفاعل البحثي في طهران الذي مضت عليه شهور كثيرة.. كثيرة الان."

وتعتقد الولايات المتحدة ودول غربية اخرى ان البرنامج النووي الايراني يهدف الى انتاج اسلحة نووية. وتنفي ايران التهمة وتقول انها تريد تخصيب اليورانيوم لانتاج الكهرباء.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: