رمز الخبر: ۲۲۳۶۱
تأريخ النشر: 09:47 - 28 April 2010
عصرایران - وکالات - اتخذت ايران تدابير لزيادة احتياطاتها الاستراتيجية وانتاجها من مادة البنزين تأهبا لدفعة رابعة باتت قريبة من العقوبات الدولية عليها لقمع طموحها النووي.

وقال نائب وزير النفط الايراني نورالدين شهنازي امس "لقد زدنا احتياطاتنا الاستراتيجية بمقدار مليار ليتر مقارنة مع السنة الماضية". واضاف ان "العقوبات على استيراد المحروقات لن تجدي" ، مشيرا الى ان الوزارة كانت قد اتخذت مجموعة من التدابير لزيادة انتاج البنزين.

وتنتج ايران في الوقت الراهن 44,6 مليون ليتر من البنزين يوميا ، فيما يبلغ الاستهلاك اليومي 56 مليونا. لذلك يتحتم على طهران ان تستورد 20 مليون ليتر من البنزين يوميا ، اي ما يناهز ثلث الاستهلاك لديها. والمح مسؤولون غربيون لامكان اقرار عقوبات على استيرادها للوقود ، لدفعها للتخلي عن برنامجها النووي.

واعلنت البرازيل عن استعداها للبحث في اقتراح محتمل لتبادل الوقود النووي بين ايران والدول الكبرى على اراضيها.

وقال وزير الخارجية البرازيلي سيلسو اموريم امس "لم نتلق اي اقتراح في هذا الصدد في الوقت الراهن لكن اذا عرض علينا فاننا نرى انه يمكن دراسته". واضاف "اننا نبحث عن وسيلة لتفادي عقوبات ضد ايران. اننا نعتقد ان العقوبات لن تكون فعالة وانها ستنعكس سلبا فقط على الشعب وخاصة على اكثر فئاته فقرا".

وقال اموريم انه خلال الاسابيع الاخيرة "اجرينا مفاوضات مع دول اخرى ولا سيما تركيا" تفاديا "لعقوبات جديدة ضد ايران". واضاف ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان سيزور البرازيل قريبا حيث سيبحث الملف النووي الايراني.

الى ذلك اعلن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الايراني رضا تقي بور انوري امس الاول ان بلاده ستطلق قمرين جديدين للفضاء خلال العام الجاري.

ونقلت قناة "العالم"الاخبارية الايرانية عن انوري الذي يزور موسكو قوله ان القمرين المخصصين للاتصالات والتقاط الصور يمضيان المراحل التجريبية وسيتم إطلاقهما فور الانتهاء من تجهيز حاملتيهما إلى الفضاء والمقر الذي يواصل رصدهما من الأرض ، مؤكدا انهما سيطلقان خلال العام الجاري.

وكان رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الايراني عزت الله ضرغامي ، قال في وقت سابق ان قمرا اصطناعيا وطنيا سيتم وضعه قريبا في المدار الشهر المقبل لتتمكن المؤسسة من توسيع شبكة القنوات التي تبثها إلى 70 قناة. واكد على ضرورة إطلاق القمر الاصطناعي الوطني في اسرع وقت ممكن لاستيعاب القنوات الايرانية وتحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا المجال. وانتقد رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيراني في هذا الصدد قطع بث قناة "العالم" الإخبارية من قبل قمري "عربسات" المملوك للسعودية و"نايل سات" المملوك لمصر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: