رمز الخبر: ۲۲۳۷۱
تأريخ النشر: 10:30 - 28 April 2010
عصرایران - اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية محمد رضا رحيمي ضرورة النهوض بمستوى التعاون بين ايران وقطر في مختلف المجالات لا سيما على الصعيد الاقتصادي رغم ان العلاقات بين الجانبين متميزة على المستوى الاقليمي.

ووصف رحيمي لدى استقباله السفير القطري لدى طهران ابراهيم المغيصيب العلاقات بين طهران والدوحة بالاخوية والمتينة وقال: لا توجد اي نقطة قاتمة في العلاقات بين الجانبين وانهما من افضل الاصدقاء في المنطقة.

ولفت الى ان العلاقات السياسية الممتازة بين ايران وقطر مشددا على ضرورة العمل للنهوض بمستوى العلاقات الاقتصادية الى المستوى السياسي.

وأكد رحيمي ان العلاقات والتعاون بين البلدين خاصة على الصعيد الاقتصادي بحاجة الى قفزة واجراءات ثورية، مشددا على ضرورة إحداث تغيير اساسي في العلاقات التجارية بين ايران وقطر.

وأشار الى انه لا توجد اي حدود وعقبات تعترض تنمية العلاقات بين البلدين وقال: يمكن ان تكون العلاقات بين ايران وقطر انموذجا يحتذى به للبلدان الاخرى.

كما أشار النائب الاول لرئيس الجمهورية الى اتخاذ خطوات جيدة لدعم مستوى العلاقات بين ايران وقطر، مؤكدا ضرورة تنفيذ الاتفاقيات والمشاريع القائمة بين البلدين.

من جانبه وبعد تقديم رسالة نصية من رئيس الوزراء القطري الى النائب الاول لرئيس الجمهورية قال سفير دولة قطر لدى طهران: ان قطر ايضا لا ترى اي حدود لتنمية العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وفقا لمنافع البلدين وتوجهاتهما المشتركة.

وأضاف ابراهيم المغيصيب في طهران: إن ايران وقطر لديهما امكانيات مشتركة واسعة وبامكانهما تطوير العلاقات الثنائية على اعلى المستويات.

كما أكد نائب رئيس الجمهورية محمد رضا رحيمي خلال استقباله سفير اوزبكستان لدى طهران إلهام اكرموف، ان العلاقات السياسية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واوزبكستان لا ترقى الى مستوى العلاقات الاقتصادية، داعيا الى التنمية الشاملة لمستوى العلاقات السياسية بين البلدين لترقى الى مستوى العلاقات الاقتصادية.

وشدد رحيمي خلال اللقاء على انه لا توجد اي حدود وعقبات امام تنمية العلاقات بين ايران واوزبكستان، مضيفا: ان كل الامكانيات متوفرة في ايران لتنمية العلاقات بين البلدين.

وأشار الى خطة الحكومة الايرانية للاستثمار في قطاع النقل السككي وربط شبكة سكك الحديد في ايران مع الصين وتركيا واوروبا، الامر الذي سيعود بفائدة كبيرة على البلد الصديق والشقيق اوزبكستان.

واوضح ان اللجنة الاقتصادية في الحكومة صادقت على عدد من القرارات في مجال ترانزيت وتنمية الشحن والنقل بين البلدين، وسيتم إبلاغها لاحقا بعد إتمام المراحل القانونية.

من جانبه، اشار سفير اوزبكستان لدى طهران الى ان المسؤولين الايرانيين والاوزبكيين وقعوا خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة، على عدد من الوثائق للتعاون الجيد بين البلدين، معربا عن امله بتنفيذ فحوى هذه الوثائق بما يترك اثرا ايجابيا على العلاقات بين الجانبين.

كما دعا الهام اكرموف الى عقد اجتماعات بين خبراء الجانبين في مجال الشحن والنقل وتنمية التعاون بين البلدين في مختلف المجالات. وفي ختام اللقاء، أهدى اكرموف كتابا مصورا حول الانجازات التاريخية والثقافية لبلاده الى النائب الاول لرئيس الجمهورية برسم الذكرى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: