رمز الخبر: ۲۲۳۷۳
تأريخ النشر: 12:01 - 28 April 2010
عصرایران - بدأت ندوة (العولمة والدين والقيم التقليدية) أعمالها أمس الاثنين في عاصمة اذربايجان، باكو، بمشاركة ممثلي مختلف الاديان من 35 بلدا.

وذكر المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، ان امينه العام الشيخ التسخيري قال في كلمة افتتاح الندوة: الحوار يجب ان يبدأ من منطلق القيم الانسانية المشتركة، وعلينا جميعا ان نتحرك ضد الظلم وكل اشكال الاحتلال ولإحلال العدالة والكرامة والحرية.

وأضاف: إن الايمان بحقوق الانسان والاعتقاد بضرورة التضامن الاجتماعي والتأكيد على عبادة الله تعالى ومقارعة الظلم والاستبداد والايمان بقيمة الاسرة والاعتقاد بالحضور الرباني في المساجد او الكنائس والايمان بضرورة خدمة الحضارة الانسانية، هي كلها من المشتركات بين الاسلام والمسيحية.

وقال: إن روح القيم الاسلامية هي القوة المحركة لمجمل التيار في العالم الاسلامي، مضيفا: إن إمكانية التعايش بين الاسلام والغرب، نابعة من خلاقية الاسلام وإمكانية انسجامه وتواؤمه مع التغييرات والتحولات.

وأشار التسخيري الى ان الحوار بين الاسلام والمسيحية له تأثير واسع على الصلات بين الحضارتين الاسلامية والغربية، وقال: هناك نقاط مشتركة بين الاسلام والغرب ويمكن التوصل بشأنهما الى الاتفاق والتفاهم بدون التنازل عن القيم المشتركة مثل حقوق الانسان والديمقراطية والسلام والحرب ضد الارهاب.

يذكر ان الندوة ناقشت عددا من المواضيع ومن بينها العولمة، الدين والقيم التقليدية، إحلال السلام في المنطقة والعالم، والتعايش السلمي بين الاديان. وقد شارك فيها شيخ الاسلام الله شكور باشازاده رئيس دائرة مسلمي القوقاز، والبطريرك كريل، رئيس اساقفة الكنائس الارثوذوكسية الروسية، وممثلون عن بلدان اسلامية ومسيحيون ارثوذوكس وكاثوليك وبروتستانت ويهود اوروبيون وبوذيون وممثلو منظمات دولية كالـ (ايسيسكو).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: