رمز الخبر: ۲۲۳۹۷
تأريخ النشر: 09:59 - 29 April 2010
عصرایران - وکالات - كشف رئيسا وزراء لبنان سعد الحريري وقطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني الذي يزور لبنان الأربعاء عن اتصالات مكثفة خلال الأيام الماضية لمنع أي هجوم إسرائيلي على لبنان، بعد الاتهامات الإسرائيلية والأميركية لسوريا بنقل أسلحة بعيدة المدى إلى حزب الله.
 
وقال الشيخ حمد في مؤتمر صحفي مشترك مع الحريري عقد في بيروت "نحن لا نستطيع أن نضمن ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية، لكن هناك اتصالات مكثفة في الأيام الماضية منا ومن دول عربية أخرى".
 
وأضاف أن "الاتهامات التي صدرت من إسرائيل لم يكن لها مبرر لأنه لا يوجد دليل واضح على هذه الاتهامات بخصوص ما يسمى صواريخ سكود أو غيره".
 
وكان وزيرا الدفاع الأميركي روبرت غيتس والإسرائيلي إيهود باراك اتهما سوريا الثلاثاء بتسليح حزب الله بصواريخ متطورة، ولكن إسرائيل قالت إنها لا تعتزم إثارة صراع.
 
وذكرت رويترز أن تصريحات غيتس وباراك لم تتضمن التعريف بنوع الصواريخ التي يقولان إنها تصل لحزب الله من سوريا، بعد تقارير عن أن الحزب حصل على صواريخ سكود بعيدة المدى قادرة على ضرب أهداف في مختلف أنحاء إسرائيل.
 
وفي هذا الصدد قال غيتس "سوريا وإيران تزودان حزب الله بأسلحة لها قدرات متزايدة". وأضاف أن "حزب الله لديه كمية من الصواريخ والمقذوفات أكثر من معظم حكومات العالم".
 
أما باراك, فاعتبر أن بمقدور تلك الصواريخ الإخلال بما سماه التوازن الحساس للغاية في لبنان، وقال أيضا إن سوريا "تتصرف بطريقة ضارة بإرسالها نظم أسلحة إلى حزب الله".
 
ورغم ذلك, قلل باراك من فرص اندلاع صراع بشأن هذه الصواريخ, وقال في هذا الصدد إن إسرائيل لا تسعى لإثارة صدام كبير في لبنان، وذكر أن إسرائيل تراقب الموقف عن كثب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: