رمز الخبر: ۲۲۴۰۱
تأريخ النشر: 11:47 - 29 April 2010
عصرایران - أكد أكثر من 64 بالمئة من المشاركين في استطلاع للرأي اجرته قناة الجزيرة الفضائية، ان اقامة مناورات جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في مياه الخليج الفارسي، وبحر عمان تأتي في سياق خدمة مصالح ومنافع دول المنطقة.

واكد 64ر8 بالمئة من المشاركين في هذا الاستطلاع الذي بدأ في 25 نيسان/أبريل آخر يوم من المناورات، واستمر حتى اليوم الاربعاء، اكدوا بأن هذه المناورات تخدم مصالح المنطقة.

وكان السؤال المطروح في استطلاع الرأي هو: هل ترى ان المناورات الايرانية في الخليج الفارسي تخدم مصالح المنطقة؟، حيث اجاب عن هذا السؤال حتى الساعة (14 بتوقيت طهران) 12 الفا و170 شخصا اجاب 7889 منهم أي ما يعادل نسبة (64،8 بالمئة) بنعم فيما اجاب 4281 اي (35ر2 بالمئة) بلا، ومن المتوقع ان ترتفع نسبة المشاركة في هذا الاستطلاع حتى نهاية مدة استطلاع الرأي هذا. وافاد موقع قناة العالم الاخبارية على الانترنت، ان هذا الامر يأتي في الوقت الذي تسعى فيه وسائل الاعلام الاسرائيلية والغربية وبعض العربية ومن ضمنها (هاآرتص) و(معاريف) و(العربية) و(الشرق الاوسط) و(جيروزاليم بست) و(اكزماينر) و(السياسة) الكويتية، في اطار السياسة الاميركية الاسرائيلية المتمثلة باثارة الخوف من ايران، للايحاء بأن نجاحات وإنجازات ايران في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والعلمية والتقنية والعسكرية والامنية مبعث قلق لشعوب المنطقة، غير ان الاستطلاع الذي اجرته قناة الجزيرة الفضائية، يشير الى ان الرأي العام في المنطقة لا يصدق اكاذيب وسائل الاعلام هذه واخبارها المفبركة.

وقد ابرزت شعوب المنطقة سرورها لنجاحات الجمهورية الاسلامية الايرانية، مشيدة بدعم طهران للملف العربي الاسلامي الاكبر أي القضية الفلسطينية، وتصديها لجرائم اميركا في الاراضي الاسلامية ومن ضمنها العراق وافغانستان وجرائم الكيان الاسرائيلي في فلسطين المحتلة، ودعمها المقاومة في لبنان وفلسطين.

وحين اجراء مناورات الرسول الاعظم (ص) الخامسة الناجحة وما بعدها، حيث اعتبرها المسؤولون السياسيون والعسكريون في الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن رسالتها الى الاعداء تتمثل في صمود ومقاومة ايران وعدم خوفها من التهديدات والى الاصدقاء (السلام والاخوة)، ضاعفت وسائل اعلام الاحتلال الاسرائيلي وبعض وسائل الاعلام العربية وغير العربية من محاولاتها للايحاء لدى شعوب المنطقة بأن هذه المناورات يجب ان تثير قلقها.

وفي هذا الإطار، كتبت صحيفة غربية على الانترنت: إن المناورات العسكرية الايرانية في مضيق هرمز والاختبار الصاروخي الذي قامت به ايران الاسبوع الجاري كان احد هواجس العرب الاصلية في الخليج الفارسي.

واضافت (اكزماينر): إن ايران وفي احدث استعراض للقوة لها في الخليج الفارسي قد اثارت الرعب لدى الحكومات العربية في المنطقة.

وقامت الصحف الاسرائيلية، وبعض الصحف العربية كذلك بتضخيم موضوع سوء الفهم لدى الامارات العربية المتحدة بشأن جزيرة ابو موسى الايرانية ومزاعم الامارات حول الجزيرتين الايرانيتين تنب الكبرى وتنب الصغرى والتصريحات غير الناضجة التي ادلى بها وزير الخارجية الاماراتي الشاب عبدالله بن زايد آل نهيان، وذلك للتأثير على هذه المناورات وكذلك الايحاء بالقلق العربي المصطنع.

غير انه لم يمر وقت طويل حتى ردت الشعوب العربية على مزاعم وسائل الاعلام الاسرائيلية والغربية وبعض العربية، واكدت من خلال مشاركتها في استطلاع للرأي في قناة خبرية عربية، بانها ليست فقط لا تشعر بالقلق من مناورة الرسول الاعظم (ص) الخامسة بل انها تعتبرها في خدمة مصالح المنطقة أيضاً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: